https://al3omk.com/401073.html

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف: ما هي المخاطر وكيف تتجنبها ؟ زرعة الشعر هي طريقة جراحية بسيطة وآمنة

زرعة الشعر هي طريقة جراحية بسيطة وآمنة، والتي تستخدم لعلاج مستويات مختلفة من الصلع الوراثي في الرجال والنساء. إنها جراحة تكون بهدف زيادة كثافة المناطق التي تعاني من الصلع والشعر الخفيف. على عكس إجراءات زراعة الأعضاء الأخرى، في هذا العلاج يتم زرع شعرك الخاص وليس هناك حاجة إلى مانح خارجي.

من الطبيعي أن تفقد ما يصل إلى 100 شعرة في اليوم، ومع ذلك فإن فقدان أكثر من ذلك يمكن أن يسبب مشاكل مستقبلية. ومن ثم تحتاج إلى تدخل طبي وتشخيص دقيق. يمكنك زيارة الطبيب العام للتشخيص الأولي أو الاستعانة بطبيب متخصص في أمراض الجلد والشعر. إذا لزم الأمر، يمكن أن تتم إحالتك إلى طبيب أمراض جلدية أو متخصص في الغدد الصماء أو متخصص في أمراض الشعر إذا كانت الحالة تستدعي ذلك.

ما هي عملية زراعة الشعر بالاقتطاف؟

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE هو أسلوب زراعة الشعر الذي يقوم فيه الطبيب باستخراج وحدات بصيلات الشعر، من المنطقة المانحة لرأسك، واحدة تلو الأخرى. يستخدم الطبيب مجهرا صغيرا، حتى يثقب شقا صغيرا حول بصيلات الشعر قبل الاستخلاص. كل وحدة تحتوي على واحد إلى أربع شعرات. ثم يتم زرع هذه الوحدات حيث تكون كل وحدة محتوية على واحدة إلى أربع مجموعات الشعر في المناطق الصلعاء من رأسك. في هذه الطريقة، ليست هناك حاجة للجراح لعمل شق طويل في المنطقة المانحة، كما هو الحال في الإجراء بتقنية زراعة الشعر بالشريحة.

هذه طريقة مثالية للجراحة للمرضى الذين يحبون استعادة شعرهم بسرعة ودون جروح أو ندوب ملحوظة. هذه الطريقة موصى بها أيضا للمرضى الذين يعانون من فروة رأس ضيقة أو سبق لهم أن خضعوا لعملية زراعة الشعر بالشريحة ولكن دون نجاح يذكر.

ماذا يحدث خلال زراعة الشعر بالاقتطاف؟

تعتبر عملية زراعة الشعر بشكل عام طريقة لاستعادة الشعر بصورة دائمة وبطريقة بسيطة. من المفترض أنها تعتمد على نقل بصيلات الشعر من منطقة دائمة في نمو الشعر مثل جانبي فروة الرأس والمنطقة الخلفية منها، إلى مناطق تعاني من الشعر الرقيق أو الصلع. ولكن تختلف الطرق التي يتم بها إجراء العملية من حيث الفعالية وطريقة التنفيذ والنتائج أيضا. تتضمن عملية زراعة الشعر بالاقتطاف بعض الخطوات الأساسية وهي:

  1. في البداية، يقوم الطبيب بتخدير فروة الرأس بواسطة تخدير موضعي بسيط. ولن يكون هناك أي حاجة لاستخدام التخدير العام أو الوريدي. لذلك يكون المريض مستيقظا وواعيا لكل ما يحدث أثناء العملية.
  2. باستخدام مجهر صغير، يقوم الطبيب بعمل شق دائري، يقل قطره عن 1 مم، حول وحدات البصيلات التي تكون في المنطقة المانحة على فروة رأسك، لعزل الوحدات قبل الزراعة. من الممكن تنفيذ هذه الخطوة بشكل آلي باستخدام الروبوت أو وسائل مساعدة مثل أقلام تشوي التي تسهل من هذه الخطوة.
  3. باستخدام أداة تشبه الملقط، يقوم الطبيب باستخراج وحدة البصيلات من المنطقة المانحة ويتم استخراج وحدات متعددة بهذه الطريقة. ثم يقوم الجراح بحفظ هذه الوحدات الصالحة للزراعة في سائل خاص، وذلك لإبقائها على قيد الحياة لحين تثبيتها في المناطق التي تعاني من الصلع.
  4. قبل عملية حصاد وحدات البصيلات، يتم حفر ثقوب صغيرة على فروة رأسك، حيث يحدث تساقط الشعر. هذه الثقوب هي التي ستكون موضع تثبيت الوحدات. حيث لن يكون هناك أي مواضع مسبقة يمكنها احتضان البصيلات الجديدة.
  5. ثم يتم وضع وحدات البصيلات في هذه الثقوب، حيث تبدأ تدريجيا في الحصول على الشعر بعد التئامها وبعد حصولها على التكيف المطلوب في منطقة زراعتها الجديدة.
  6. يتم وضع مطهر خاص برفق على رأسك بعد العملية حتى لا تتعرض المناطق المجروحة أو المشقوقة إلى الالتهاب والعدوى. أيضا يدير الطبيب بعض الأدوية التي من شأنها تفادي العدوى وأي مشاكل قد تنتج عن فترة الاستشفاء بعد العملية.

في نهاية العملية، سيطلب منك الطبيب ارتداء منديل أو غطاء لحماية رأسك لبضعة أيام. ميزة إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف FUE هي أنه يحتوي على المزيد من خيارات المواقع المانحة، حيث يمكن استخراج الطعوم من أجزاء أخرى من الجسم أيضا. يمكن أيضا استخدام هذه التقنية لملء مناطق الحواجب عند الرجال والنساء واللحية عند الرجال.

مزايا زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف هي تقنية جراحية تقوم بإزالة الشعر الفردي أو الوحدات الجرابية واحدة في كل مرة من موقع المنطقة المانحة الخلفي أو من جانبي الشعر. هذه الطريقة في زراعة الشعر هي إجراء بسيط للغاية يتضمن استخدام الأدوات الدائرية الصغيرة والتي تكون بمساحة أقل من 1.0 ملم لإزالة الوحدات الجرابية الفردية من مؤخرة فروة الرأس، ثم إعادة زرع وحدات البصيلات المحصودة مرة أخرى في فروة الرأس في المناطق التي تعاني من الصلع.

تتطلب عملية زرع الشعر بتقنية الاقتطاف أن يمتلك الجراح مجموعة من المهارات العالية من أجل إجراء العملية بنجاح، وهذه التقنية تنتج باستمرار نتائج ناجحة من حيث كثافة الشعر، وشعر طبيعي المظهر، ولا يكون هناك أي حاجة لوجود ندوب خطية في المنطقة المانحة. تكمن المخاوف الأخرى للمريض في أنه ليس من السهل إجراء الجراحة من قبل الجراح، ويتطلب من المريض التفكير العميق في تقنية الاستئصال البديل للقطعة الواحدة بسبب وقت الحصاد الطويل، وقص الشعر القصيرة التي يحتاجها المريض عند جمع الطعوم.

تتم متابعة زراعة الشعر بشكل عام لعلاج تساقط الشعر الوراثي، المعروف أيضا باسم نمط الصلع الذكري. ينتج عن هذا الشرط الوراثي لتساقط الشعر الصلع في التاج، وخط الشعر الأمامي. ومع ذلك، فإن جوهر هذه التقنية مع جراح شعر خبير، ينتج عنها فوائد كثيرة أثناء زراعة وحدة البصيلة في خط شعر طبيعي. يمكننا تلخيص هذه الفوائد في النقاط التالية:

  • زراعة الشعر بالاقتطاف تعتبر جراحة أقل اجتياحا من تقنية الشريحة مع عدم وجود ندوب مرئية في المنطقة المانحة.
  • تقنية مثالية للجلسات القصيرة وللمرضى في المراحل الأولى من فقدان الشعر.
  • تعتبر مثالية للمرضى الذين يرغبون في ممارسة قصات الشعر القصيرة.
  • تقنية الاقتطاف مناسبة للمرضى الذين ليس لديهم مشكلة في حلق رؤوسهم.
  • هي الطريقة الوحيدة المناسبة لاستبدال الشارب أو الحاجب أو الرموش.

ما هي مخاطر زراعة الشعر بالاقتطاف؟

لا توجد أي تقنية لزراعة الشعر لا تحمل معها أي مخاطر أو مشاكل مستقبلية. إلا ان تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف تعتبر أقل هذه التقنيات خطورة. وربما لا تجد معها أي مشاكل إذا كانت العملية تسير وفق المخطط الموضوع مع جراح زراعة شعر خبير وله مهارات محددة. ربما تحدث هذه المشاكل مع هذه التقنية إذا لم يوفق الطبيب في اتباع خطوات العملية بالشكل المطلوب:

  • مئات من ندوب بيضاء مستديرة صغيرة على الرأس تسببها الشقوق لاستخراج بصيلات الشعر، والتي ستكون عادة غير مرئية للعين البشرية بعد أن ينمو شعرك.
  • خدر، نزيف، حكة، تورم حول العين والجبهة، وتشكيل كيس مؤقت في المناطق التي يتم فيها زرع الشعر.
  • خطر العدوى والالتهاب، إذا لم يتم أخذ الرعاية المناسبة أثناء الجراحة وبعدها.
  • تعاني من تساقط الشعر بسبب الصدمات، وهو مؤقت، وعادة ما ينمو الشعر في فترة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر مرة أخرى.
  • مكلفة أكثر من التقنيات الأخرى، ومملة وإجراءها يستغرق وقتا طويلا كما يتم استخراج وحدات البصيلات الفردية.
  • لا تكون مناسبة لمناطق واسعة من الصلع ويفضل إجراءها في مناطق ذات نطاق محدود.
  • سيكون من المطلوب اتباع برنامج معالجة تساقط الشعر للصيانة بعد العملية.

بعض الإرشادات الواجب اتباعها لتقليل المخاطر

  • النوم في وضع شبه الجلوس بعد إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف. سيساعد هذا على التقليل من التورم بشكل أسرع ويمنعك من لمس المناطق التي تم فيها زراعة بصيلات الشعر عن غير قصد.
  • تجنب لمس أو خدش وفرك المنطقة حيث تم زرع بصيلات الشعر.
  • ينصح بعض الأطباء بغسل رأسك بلطف في اليوم التالي من الجراحة. بعض الأطباء لا يفعلون ذلك. يفضل أن تتبع تعليمات طبيبك وقد ينصح أيضا باستخدام شامبو معين لشعرك مرتين في اليوم بعد حوالي 7 أيام من الجراحة.
  • تناول الأدوية الموصوفة لك من قبل طبيبك لمنع العدوى وتقليل الالتهابات.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول لمدة أسبوعين بعد الجراحة.
  • غطي رأسك بالقبعات أو المنديل لتجنب الاتصال المباشر بالأشعة فوق البنفسجية.
  • تجنب أي شكل من أشكال النشاط الشاق، بما في ذلك التمارين الشاقة لمدة 28 – 30 يوما على الأقل بعد إجراء العملية ويمكنك استئناف التمارين الخفيفة بعد حوالي 14 يوما من الإجراء.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك