تقرير: تدهور مالية الأسر المغربية.. و81% منها لا تستطيع الادخار

09 أبريل 2019 - 10:00

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن “63,6 % من الأسر مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما 32,6% من الأسر استنزفت من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، فيما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 3,8 %”.

وحسب مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الأول من سنة 2019، فقد “استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 28,9 نقطة، مقابل ناقص 28,4 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 25,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية”.

وأضاف التقرير، أنه “خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 32,8 %من الأسر بتحسنها مقابل 11,6 % بتدهورها، وبذلك بقي هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 21,2 نقطة مقابل ناقص 20,7 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 18,1 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2018″، موضحا أنه “بخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 33,0 % منها تحسنها مقابل 12,4 % التي تنتظر تدهورها، وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في 20,7 نقطة مقابل 19,1 نقطة خلال الفصل السابق و25,9 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية”.

وأبرز التقرير ذاته، أنه “خلال الفصل الأول من 2019، صرحت 18,5% مقابل 81,5% من الأسر بقدرتها على الإدخار خلال 12 شهرا المقبلة، ليستقر رصيد هذا المؤشر في نفس مستواه المسجل خلال الفصل السابق  ناقص 63,0 نقطة، فيما انخفض مقارنة مع نفس الفصل من السنة الماضية لناقص 54,5 نقطة”.

ومن جهة أخرى، “صرحت 88,3 % من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0,2 % فقط عكس ذلك، ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 88,1 نقطة عوض ناقص 90,3 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 86,7 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية”.

أما تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، “فتتوقع 87,6 % من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,1 %.، ليستقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 87,5 نقطة، عوض ناقص 86,6 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و ناقص 82,9 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك رداً على غير معروف إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

غير معروف منذ سنة

81 في الماة من الاسر لايستطيعون الادخار.لان الانسان اصبح ينفق اكثر مما يكسب.وينفق الاموال بعض الاحيان في التفاهات وليس في الضروريات

مقالات ذات صلة

هذه تفاصيل مرسوم حكومي ينظم العمل عن بعد بإدارات الدولة

مبيعات الإسمنت تتراجع بسبب حالة الطوارئ .. انخفاض بنسبة 20%

العلمي يجتمع بممثلي التجار لمناقشة استئناف العمل.. والعثماني يشيد بدورهم

تابعنا على