مواجهة بين سجينين داخل زنزانتهما بوجدة تودي بحياة أحدهما

مواجهة بين سجينين داخل زنزانتهما بوجدة تودي بحياة أحدهما

12 يونيو 2019 - 13:00

مولود مشيور

توفي أمس الثلاثاء، نزيل بجناح الأحداث بالسجن المحلي لوجدة، بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي "الفارابي" بالمدينة ذاتها، متأثرا بجروح بليغة أصيب بها على مستوى الرأس إثر مواجهة داخل زنزانته.

وكشفت مصادر مطلعة، أفادت جريدة "العمق"، أن الوفاة جاءت نتيجة شجارا نشب بين الضحية البالغ من العمر 19 سنة، والذي كان يقضي عقوبة حبسية لمدة عام كامل بسبب السرقة وحيازة سلاح بطريقة غير مشروعة، وأحد نزلاء ذات الجناح، يوم الإثنين 3 يونيو الجاري.

وأضافت المصادر أن السجين المذكور تلقى ضربات على مستوى الرأس، استدعت نقله إلى مستشفى الفارابي بوجدة، حيث ظل يتابع العلاج إلى أن وافته المنية زوال امس، فيما تم إيداع جثته بمستودع الأموات بالمستشفى ذاته، في انتظار إخضاعها للتشريح بهدف معرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على