انطلاق الألعاب الإفريقية بالرباط.. والأمير رشيد يترأس حفل الافتتاح (فيديو)
https://al3omk.com/448304.html

انطلاق الألعاب الإفريقية بالرباط.. والأمير رشيد يترأس حفل الافتتاح (فيديو) بمشاركة 6500 رياضي

ترأس الأمير مولاي رشيد، مساء اليوم الإثنين، بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، حفل افتتاح دورة الألعاب الإفريقية الثانية عشرة، التي يستضيفها المغرب إلى غاية 31 غشت الجاري.

وتقام الدورة الـ 12 من الألعاب الإفريقية، المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بمدن الرباط وسلا وتمارة والدار البيضاء وبنسليمان والجديدة، وذلك بمشاركة نحو 6.500 رياضي ورياضية.

ولدى وصوله إلى المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، استعرض الأمير مولاي رشيد تشكيلة من القوات المساعدة أدت التحية، قبل أن يتقدم للسلام عليه رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، وموسى فاكي محمد، رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي (تشاد)، إلى جانب شخصيات أخرى من عالم الرياضة.

إثر ذلك، التحق الأمير مولاي رشيد بالمنصة الشرفية حيث تم عزف نشيد الاتحاد الإفريقي والنشيد الأولمبي والنشيد الوطني المغربي، ثم تلاوة الكلمة الترحيبية من طرف رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي، قبل أن يعلن سموه عن انطلاق الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية.

كما تم أداء أغنية الألعاب الإفريقية، قبل أن يؤدي بطل مغربي (البلد المنظم) وأحد الرسميين الأفارقة (غانا) القسم.

بعد ذلك، تم أداء أغنية المسيرة الخضراء “نداء الحسن”، قبل أن ينطلق الحفل الذي نظم بهذه المناسبة، ويتضمن مقدمة للعرض و10 لوحات، ثم أغنية بمناسبة الذكرى 56 لميلاد الملك محمد السادس.

وفي ختام هذا الحفل سلمت جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية للملك محمد السادس قلادة الاستحقاق الأولمبي الإفريقي، وتسلم هذه القلادة الأمير مولاي رشيد من طرف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية ورئيس جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية مصطفى براف.

وسلمت هذه القلادة للملك محمد السادس اعتبارا للمجهودات التي يبذلها جلالته للنهوض بالرياضة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”.

وتقام الدورة الـ 12 من الألعاب الإفريقية، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمدن الرباط وسلا وتمارة والدار البيضاء وبنسليمان والجديدة، بمشاركة نحو 6.500 رياضي.

وتعرف الدورة مشاركة إفريقية وعربية واسعة في أكثر من 20 لعبة بحثاً عن الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، إضافة إلى الحصول على بطاقات العبور للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو 2020.

وتقام الدورة الأفريقية لأول مرة في المغرب خلال الفترة بين 19 و31 غشت، بعدما كان من المقرر إقامتها في غينيا الاستوائية ثم زامبيا قبل أن يسحب شرف التنظيم من الدولتين لأسباب اقتصادية وإنشائية، ثم توجه الاختيار للمغرب إنقاذاً للموقف.

وتتجه الأنظار في دورة الألعاب الأفريقية إلى البطل المحتمل وهو “البعثة المصرية المشاركة”، والتي تسعى إلى التتويج بطلاً للمرة الثامنة في تاريخها عبر بعثة كبيرة في ظل وجود رياضات متعددة في الدورة مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو اليابانية العام المقبل.

ويعد المغرب صاحب أكبر عدد من اللاعبين واللاعبات يتخطى الـ400 لاعب، يتصدرهم المنتخب الأولمبي لكرة القدم الذي يقوده جمال السلامي ويعد أمل أسود الأطلس في الحصول على ميدالية ذهبية واكتساب الخبرات القوية قبل أن يخوض نهائيات كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما المؤهلة للأولمبياد في مصر نهاية العام، وهو ما شدد عليه جمال السلامي في تصريحاته للإعلاميين والصحافيين بالتأكيد أن الجهاز الفني يسعى أولاً لاكتساب الخبرات وثانيا للمنافسة على الميدالية الذهبية وحصدها وتقديم جيل مميز من اللاعبين في السنوات المقبلة.

وتراهن الرياضة المصرية على بعثة منتخب رفع الأثقال بشكل كبير في حسم لقب بطل الدورة الأفريقية، في ظل امتلاك فريق مكون من 10 لاعبين و10 لاعبات من أبطال العالم، وهو المنتخب الأوفر حظا في تشكيلة البعثة المصرية لحصد ما لا يقل عن 25 ميدالية، بما يوازي ثلث الميداليات الذهبية التي تسعى مصر إلى الحصول عليها للعبور إلى عرش لقب بطل الدورة الأفريقية.

كما تراهن مصر على حصد 8 ميداليات على الأقل في منافسات الملاكمة التي تخوض الدورة ببعثة كبيرة تضم تسعة لاعبين والحصول على لقب بطلة أفريقيا للملاكمة، والحصول على تأشيرات التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة.

كما يبرز منتخب المصارعة كأحد المرشحين للحصول على ما لا يقل عن 10 ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الأفريقية، في ظل وجود أسماء كبيرة من أبطال القارة هم هيثم فهمي ومحمد إبراهيم وأبو حليمة محمد ومحمد مصطفى وجمال عبد الناصر وسامي حمدي وحسام محمد وخالد عمرو وعمرو رضا.

ويظهر منتخب التايكواندو في طليعة المنتخبات المصرية الأقرب حصدا للميداليات الذهبية بنحو 8 ميداليات على الأقل، الأمر نفسه بالنسبة إلى منتخب الجودو الذي افتتح سباق حصد الميداليات الرسمية في ظل انطلاق منافساته قبل بدء الدورة رسميا عبر حصد أول ميداليتين برونزيتين من خلال الثنائي عثمان عبد الله في وزن 81 كيلوغراما وعبد الغني عبد الرحمن في وزن 73 كيلوغراما، وتراهن بعثة الجودو على منح مصر 8 ميداليات على الأقل في دورة الألعاب الأفريقية.

وتخوض مصر المنافسات في ألعاب جماعية، أبرزها كرة اليد حيث يخوض المنتخب الحائز على لقب المركز الثامن في بطولة العالم للكبار قبل أشهر السباق بحثا عن ميدالية ذهبية ودفعة معنوية كبيرة قبل خوض سباق منافسات كأس الأمم الأفريقية المقبلة في تونس، خاصة بعد حصول لعبة كرة اليد على المركز الثالث في مونديال كأس العالم للشباب أخيراً.

وتتربع مصر على عرش الأكثر تتويجا بطلة لدورات ألعاب أفريقيا برصيد 7 مرات مقابل 3 مرات لجنوب أفريقيا ومرة واحدة لتونس، فيما لم تحقق أي دولة أخرى لقب البطل، بما فيها المغرب التي تستضيف المنافسات لأول مرة في تاريخها.

وتشارك تونس في الدورة الأفريقية عبر بعثة كبيرة نسبيا وتضم 173 لاعبا ولاعبة في مختلف الألعاب. وتضم البعثة في صفوفها عددا من الأبطال العالميين، مثل المصارع منعم الماجري والمصارع فرج الذوي والمصارعة أميمة البدوي والمصارع عبد العزيز بن عمار.

كما ستشارك تونس في دورة الألعاب الأفريقية في عدة ألعاب، منها 3 ألعاب جماعية هي كرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة، إضافة إلى ألعاب فردية مثل الدرجات والتنس والجودو والسباحة ورفع الأثقال والمصارعة والتايكوندو، وسبق لتونس من قبل التتويج بطلة لدورة الألعاب الأفريقية مرة واحدة ولديها عبر تاريخ مشاركاتها 263 ميدالية، أبرزها الحصول على 123 ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاتها، وتبحث عن 100 ميدالية متنوعة في النسخة الحالية في المغرب.

وتخوض الجزائر المنافسات ببعثة تضم 255 لاعبا ولاعبة تقترب من نظيرتها التونسية، وهي تبحث عن تحقيق ما لا يقل عن 75 ميدالية لها على الأقل في الدورة وحصد بطاقات التأهل للدورة الأولمبية المقبلة.

وتراهن الجزائر على منتخب رفع الأثقال الذي يضم نجوما مميزين تحت قيادة عبد القادر عوينة، المدير الفني، مثل صدام ميساوي وسرياق نافع ورابح شوية، وكذلك الرباعات إكرام شرارة ومريم بن ميلود وفاطمة الزهراء. وتعد الألعاب الفردية أمل الجزائر في المنافسة على القمة، بعدما حازت على 9 ميداليات في أول أيام منافسات الجودو عبر وائل الزين وفائزة ايساحين وأمينة بلقاضي ويمينة حلاطة وبوبكر رباحي وسليم رباحي وعماد الدين شروق ومريم موسي وهاجر مسرم.

وتمثل السباحة أمل الجزائر في حصد 10 ميداليات على الأقل عبر لاعبيها ولاعباتها، مثل منصف بلمان ورياض بوحميدي وعبد الله عرجون.

“و م ع + وكالات”