عاملا نظافة بمرتيل يضربان عن الطعام.. والـAMDH تحمل المسؤولية للسلطات (صور)

عاملا نظافة بمرتيل يضربان عن الطعام.. والـAMDH تحمل المسؤولية للسلطات (صور)

07 نوفمبر 2019 - 20:05

دخل عاملي نظافة معتصمين بمدينة مرتيل منذ أيام، في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الإثنين المنصرم، إلى حين تحقيق مطلبهما بإرجاعهما للعمل، متهمين الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بالمدينة، بطردهما بشكل تعسفي من العمل.

ويعتصم العاملين أمام مقر شركة “مكومار” بمرتيل منذ أيام، حيث يبيتان بعين المكان، مشيرين إلى أن مطلبهما “بسيط ومشروع ويتمثل في إرجاعما لعملهما خصوصا أنهما لم يخلا بالنظام الداخلي للمؤسسة المشغلة طيلة مدة إشتغالهما بها”، حسب قولهما.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تطوان، دخلت على الخط، وحملت “السلطات المعنية مسؤولية تدهور الصحة العامة للعاملين بسبب الإضراب عن الطعام، خصوصا وأن أحدهما يعاني من مرض السكري المزمن”.

وأوضحت الجمعية أن العاملين “جرى توقيفهما عن العمل وحرمانهما من أجرتهما لشهر شتنبر ومحاولة إجبارهما على توقيع الإستقالة، وقد أكدا إستعدادهما للدخول في خطوات تصعيدية في حالة عدم الإستجابة لمطلبهما الوحيد وهو إرجاعهما لعملهما”.

وأدانت الجمعية في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، ما سمتها  “سياسة الأذن الصماء التي تنهجها السلطات المعنية بمرتيل تجاه مطلب العاملين، علما أنهما المعيلان الوحيدان لعائلتيهما المكونتين من 6 و5 أفراد”.

وأعلنت الهيئة الحقوقية مؤازرتها للعاملين “من أجل ضمان حقهما في الشغل الذي تكفله لهما العهود والمواثيق الدولية وكذا الدستور والقوانين السارية”، مشيرة إلى متابعتها للقضية إلى حين تحقيق مطلبهما بالعودة لإستئناف عملهما.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وزير الصحة ايت طالب

أيت الطالب: التلقيح ليس إلزاميا .. وموعد التطعيم الجماعي لم يحدد بعد

التعويض عن فقدان الشغل .. هذا عدد المستفيدين منذ إحداث الصندوق

عبد الله أطفاي.. من معلّم في قرية بتاونات إلى ترجمان محلف بهولندا (فيديو)

تابعنا على