إصابات في تدخل أمني لفض احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات بالرباط (فيديو وصور)

04 ديسمبر 2019 - 08:45

أعلن الأساتذة حاملو الشهادات الجامعية العليا، عن إصابة عدد منهم إثر تدخل أمني لفض احتجاجاتهم أمام مبنى البرلمان، مساء اليوم الأربعاء، مشيرين إلى أن مجموعة من المصابين تم نقلهم عبر سيارات الإسعاف إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وشهدت الساحة المقابل للبرلمان، وقفة احتجاجية خاضها الأساتذة حاملو الشهادات ضمن إضراب وطني يمتد لأسبوع، قبل أن تتدخل قوات الأمن بالقوة لمنع الوقفة، فيما ندد المحتجون بتأخر وصول سيارات الإسعاف لنقل المصابين.

يأتي ذلك بعدما حاولت قوات الأمن منع الأساتذة المتظاهرين من الوصول إلى مقر وزارة التربية الوطنية بمنطقة باب الرواح، من أجل تنظيم وقفة احتجاجية دعت إليها “التنسيقية التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات".

وليلة أمس الثلاثاء أعلن الأساتذة حاملو الشهادات فك اعتصامهم بمقر مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية بالرباط، بعدما كانوا قد اقتحموه لتنفيذ اعتصامهم، مشيرين إلى أن مسؤولي بالوزارة وعدوهم بتقديم ملفهم على رأس الملفات التي ينتظر مناقشتها يوم الخميس المقبل خلال جلسات الحوار بين الوزارة والنقابات.

وكان العشرات من المحتجين قد اقتحموا مقر الوزارة الكائن بباب الرواح بالرباط، أول أمس الإثنين، حيث أدى الاحتكاك بين الأساتذة وعناصر الأمن إلى وقوع إصابة واحدة في صفوف الأساتذة، وذلك لحظة الاقتحام الذي وقفت فيه القوة العمومية أمام باب الوزارة لمنع بعض المحتجين الذين لم يتمكنوا من ولوج مبنى الوزارة خلال عملية الاقتحام.

عضو التنسيقية التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات عبد الوهاب السحيمي، قال في تصريح سابق لجريدة “العمق”، إن “هذه خطوة نضالية إنذارية تصعيدية لرفع الحيف الذي لحقنا كأساتذة حاملي الشهادات”.

وأضاف السحيمي، أنهم “عازمون على الإستمرار في النضال إلى حين رفع هذا الحيف الذي تعرضوا له، على غرار زملائهم السابقين، الذين تمت تسوية وضعيتهم”، مهددا بإمكانية خوض إضراب مفتوح لإسابيع أخرى بالعاصمة إلى حين إيجاد حلول جدرية لوضعيتهم.

يذكر أن التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات، أعلنت عن خوض إضراب عن العمل لأسبوع ابتداء من أول أمس الإثنين، تنديدا بـ”تجاهل الوزارة لمطالب الأساتذة وعدم ترقيتهم إسوة بالأفواج السابقة التي تتعامل بها الوزارة مع مطلبهم بالترقية بالشهادات”.

وطالبت التنسيقية الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية بـ”فتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة”.

وحملت التنسيقية في بلاغها الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، ”الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.”

واستنكر البلاغ ذاته “كافة أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واعتبار ممارسة حق الإضراب غياباً غير مبرر”، وفق تعبير التنسيقية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

متعافيان من “كورونا” يغادران مشفى مراكش ويوجهان نداء للمغاربة (فيديو)

تراكمٌ الديون وتهديدٌ بالإفلاس.. “كورونا” والجفاف يؤثران على وضعية الفلاحين الصغار (فيديو)

الـPPS يدعو الحكومة للتعامل بحذر مع الاقتراض الخارجي بسبب “كورونا”

تابعنا على