بسبب "كورونا".. محكمة طانطان ترفض إفراغ موظف من السكن الوظيفي

08 أبريل 2020 - 18:41

ريم بنداود

قضت المحكمة الابتدائية بطانطان اليوم الأربعاء، برفض دعوى إفراغ السكن الوظيفي المرفوعة ضد رئيس المصلحة الإدارية والاقتصادية بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بطانطان، المعفى من مهامه.

وعللت المحكمة حكمها الذي يتوفر “العمق” على نسخة منه، بكون الدعوى القضائية الاستعجالية المرفوعة ضد الموظف المعفى من مهامه بالمستشفى غير مؤسس واقعا، وقانونا خاصة بالنظر إلى التدابير الاحترازية التي اتخذتها المملكة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، حماية للصحة العامة، مشددة على أن هذه التدابير أخذت بالفعل شكلها وصيغتها القانونية بصدور مرسوم بقانون رقم 2.20.939 الصادر في 24 مارس 2020 بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني.

وجاء في المقال الاستعجالي الذي تقدم به الطرف المدعي أن المدعى عليه كان يستفيد من السكن الوظيفي بصفته رئيسا للمصلحة الإدارية والاقتصادية، إلا أنه لازال يحتل السكن الوظيفي رغم إعفائه من مهامه، ملتمسا الحكم عليه بالإفراغ، تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 50 درهما.

وأوضحت المحكمة في حكمها أنه لا يمكن تعطيل هذه التدابير القانونية، والخروج عن مقتضياتها إلا في الحالات التي يقررها تدبير الحظر نفسه، أو قرارات لائحة متخذة من نفس السلطة، وذلك في إطار قاعدة توازي الشكليات، مشددة على أن “الاستجابة للطلب في هذا التوقيت والظرفية يبقى غير ذي أساس، ويتعين معه الحكم بالرفض”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

شاعر الملحون

أجيال إعلامية: أحمد سهوم.. شاعر الملحون الذي أثرى الإذاعة الوطنية ببرامج ثقافية

موظفو الجماعة المحلية للبيضاء

مطلب صرف التعويضات قبل العيد يدفع موطفي جماعة البيضاء إلى التصعيد

بعد أشهر من الجائحة.. أيت الطالب يمنح موظفي الصحة رخصا إدارية “مشروطة”

ابتدائية أكادير تقضي بالحبس والغرامة في حق “الطاوجني”

شكاية زوج تقود إلى اكتشاف “زنا محارم” بين متزوجة وشقيقها باشتوكة

تابعنا على