إسبانيا تتراجع عن عزل 10 أساتذة يدرسون بمعاهدها في المغرب 

25 مايو 2020 - 21:45

ألغت وزارة التربية والتكوين المهني في إسبانيا، قرار عزل عشرة أساتذة مؤقتين، يعملون بالمراكز التعليمية الإسبانية في المغرب، كانوا قد تقدموا بطلبات العودة إلى بلدهم منذ أبريل الماضي، والعمل عن بعد من منازلهم، بعد تعليق الدورات بسبب فيروس كورونا.

وأشارت مصادر من وزارة التربية والتعليم الإسبانية، لوكالة أوروبا بريس التي أوردت الخبر، بأن هذا القرار اتخذلحماية الضمانات القانونيةللأساتذة المعنيين، وستقوم الوزارة بدراسة كل وضعية على حدة، مع الإطلاع على سبب طلب العودة إلى إسبانيا.

وحسب ذات المصدر فقد رفضت الوزيرة الاشتراكية السابقة ماريا أنطونيا تروجيلو، السماح لهؤلاء الأساتذة بالتواصل عن بعد من إسبانيا مع متعلميهم، وهو ما دفعهم إلى اتخاد قرار العودة من تلقاء أنفسهم، وتسبب في عقوبة التوقيف المؤقت عن العمل وتوقيف الأجرة.

وبعد تدخل النقابات، قررت وزارة التربية والتعليم الإسبانية، إعادة النظر في قرارات العزل، والذي اعتبرته في ذلك الوقت “استقالة، وطلبت من الأساتذة تقديممعلومات إضافية“، لتبرير عودتهم إلى إسبانيا.

مسؤول نقابي حسب ذات المصدر، قال إن الأساتذة العشرة، اعترفوا بأنهم كانوا على خطأ، وبعد قرار الوزارة دمجهم في وظائفهم في المراكز التعليمية المغربية من جديد، ستضطر إلى دفع أجرتهم الذي لم يتلقوها منذ منتصف مارس.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

محافظ بيروت: خسائر الانفجار تصل إلى 5 مليارات دولار

الرئيس الفرنسي يزور لبنان بعد انفجار بيروت

مرفأ بيروت

أزيد من ربع مليون لبناني بلا مأوى بعد انفجار بيروت .. ومحافظ المدينة: الوضع كارثي

صورة تعبيرية للمستشفى

مصدر من سفارة الرباط بلبنان يكشف لـ”لعمق” الوضعية الصحية للمغربية المصابة في انفجار بيروت

انفجار المرفأ يلحق أضرارا بمكتب “لارام” بالعاصمة اللبنانية بيروت (صور)

تابعنا على