برلمانية عن

برلمانية عن "البام" تطالب بفتح تحقيق قضائي في تهمة ارتكاب الحزب لـ"جرائم"

15 يوليو 2020 - 15:30

طالبت البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، ابتسام عزاوي، الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، بفتح تحقيق قضائي في ما ورد في تدوينة للقيادي في العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، بخصوص "الجرائم" التي ارتكبت في العهد السابق، واصفة ذلك بـ"الاتهامات الخطيرة".

وطالبت عزاوي وهبي بصفته أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة بفتح تحقيق قضائي بشأن هذه "الاتهامات"، وهو "موضوع يجب أن يكون محل تحقيق من طرف النيابة العامة لتوضيحه بشكل لا غبار عليه".

وأوضحت عزاوي في تدوينة على حسابها بموقع "فيسبوك"، "بالأخص وحسب ما ورد في التدوينة "الكشف عن الحقائق الخفية التي توجد في أرشيف الحزب وداخل مطبخ الشؤون المالية".

وكان حامي الدين، كتب على حسابه بـ"فيسبوك"، إن وهبي "يحاول أن يبني شرعية جديدة لحزب الأصالة والمعاصرة الذي يجر وراءه خطيئة النشأة"، قائلا إنه "يرث تركة ثقيلة من الجرائم التي ارتكبت في العهد السابق لحزبه، وهو مسؤول عن تصفية هذا الإرث بالقواعد السياسية والأخلاقية اللازمة".

واعتبر القيادي في البيجيدي أن بناء علاقات جديدة مع الأحزاب السياسية الوطنية مبنية على الثقة "يمر عبر تصفية تركة الماضي بالكشف عن الحقائق الخفية التي توجد في أرشيف هذا الحزب، وداخل مطبخ الشؤون المالية الذي كان يشرف عليه إلياس العماري".

"هناك صفحات مرعبة في تاريخ هذا الحزب، بدءا من فبركة الملفات والزج بالأبرياء في المحاكم والسجون، وانتهاء بابتزاز العديد من الأعيان ونهب ثرواتهم، والضغط عليهم بالملفات"، يضيف حامي الدين.

وتابع "فلا يمكن إنجاز المصالحة الحقيقية وطي صفحة الماضي إلا بعد قراءتها جيدا، مع تقديم نقد ذاتي شامل حول مسلكيات هذا الحزب السابقة والالتزام بالقطع مع هذه الأساليب إلى غير رجعة".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

وهبي يكشف خلافه مع حزب الأحرار وعلاقته بالبيجيدي وموقفه من الاستوزار (فيديو)

محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية واصلاح الإدارة

بنشعبون: جميع القطاعات تعاني من مشكل الحكامة بما فيها هيئات الحكامة نفسها

عبد الكريم الخطابي، والملك محمد الخامس

في رسالة تنشر لأول مرة .. حينما وضع الخطابي نفسه تحت تصرف محمد الخامس

تابعنا على