أدب وفنون، مجتمع

بعد اتهامات لها بـ”المثلية” .. ابنة ليلى الحديوي تخرج عن صمتها وتكشف الحقيقة (فيديو)

مصممة أزياء مغربية

أثارت ابنة عارضة ومصممة الأزياء المغربية، ليلى الحديوي، أمس الأحد، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في أحد مقاطع الفيديو عبر تطبيق “تيك تيك” وهي تغني وترقص وخلفها علم “المثليين”.

وهاجم النشطاء الإلكترونين، إيناس ابنة الحديوي بشدة، متهمينها بـ”المثلية الجنسية”، حيث تداولوا مجموعة من صورها السابقة وهي رفقة أعلامهم، بالإضافة إلى تصويرها لنفسها بحقيبة يد وجوارب تحمل ألوانهم.

وقد دفعت الانتقادات الشديدة لإيناس الأخيرة للخروج عن صمتها، حيث ردت على الاتهامات الموجهة إياها من خلال مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على “انستغرام”، نفت فيه أن تكون ميولها الجنسية مثلية، وأكدت من خلاله على دعمها للحريات الفردية، مشيرة إلى أنه لا مشكلة لديها معهم.

يشار إلى أن إيناس البالغة 15 عاما هي الابنة الوحيدة للمصممة المغربية ليلى الحديوي من طليقها الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • Amirra
    منذ سنتين

    ألأن المثليين اختارو الالوان رمزا لهم يجب علينا كره الالوان الله خلق الطبيعة بالوانها والالوان لا ثمت للمتليين بصلة سأضل احب الالوان كالمعتاذ ولا تهمني توجهات المتليين انضرو الى الطيور الملونة بأشكالها والورود والطبيعة الاسماك....الالوان لاتمت للمتليين بصلة لعنة الله وعليهم