دراسة: اكتشاف 1000 جين جديد في فصائل الدم

دراسة: اكتشاف 1000 جين جديد في فصائل الدم

31 يناير 2017 - 03:05

اكتشف الطبيب ومبرمج الحاسوب “ماتياس مولر” من جامعة لوند في السويد خلال دراسته البحثية 1000 حالة من جينات فصائل الدم غير معروفة مسبقاً من أصل 2504 جين استخدمها في عينة دراسته.

ونجح مولر، في إنشاء خريطة تحتوي على 1000 جينوم جديد، وذلك ضمن مشروع دولي لا يزال مستمراً، ويُعد الأكبر في العالم لرسم خريطة المتغيرات الجينية البشرية، بحسب مجلة Blood Advances.

واستورد الباحث السويدي الجينات من قاعدة البيانات Erythrogene والتي وُضعت حديثاً على الشبكة العنكبوتية، وقارن الجينات مع المتغيرات الجينية المعروفة سابقاً، ليكتشف الطفرة الجديدة.

وتقول المجلة العلمية الصادرة من الولايات المتحدة :”إن الجينات المكتشفة حديثاً قد يكون لها تأثير سلبي في حالة نقل الدم بين المتبرع والمتبرع له”.

وقال مولر، الذي يدرس الدكتوراة في قسم طب المختبرات في الجامعة السويدية :”إن العثور على اختلافات في الحمض النووي، قد يُؤدي إلى مولد مضاد جديد من المحتمل أن يسبب مشاكل في حال نقل الدم مع دم غير متطابق، إذ قد يحدث رد فعل يُمكن أن يكون معتدلًا وبالكاد يكون محسوسًا أو قويًا لدرجة أن خلايا الدم تتمزق وفي أسوأ الحالات يموت المريض”.

وأضاف، “بالطبع ليست كل المتغيرات التي تؤدي إلى المستضدات جديدة، ولكن نحن بحاجة إلى المضي قدماً في إجراء المزيد من التحليلات لمعرفة كيف يتغير التعبير الوراثي”.

وركزت الدراسة حتى الآن على سكان أوروبا وأمريكا الشمالية، وتُعد إفريقيا حقل البحوث المستقبلية، ووفقا لمولر فيوجد بالقارة السمراء أكبر تفاوت بين المجموعات السكانية المختلفة، وعند دراسة فصائل دم سكانها من المرجح اكتشاف العديد من المستضدات الجديدة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سلطات مكناس ترفع الحجر عن حيين سكنيين وتراجع مواقيت إغلاق المقاهي والمطاعم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوادي زم

جمعية حقوقية بواد زم تشتكي “الشطط” في تسليم مصالح الأمن لشواهد السكنى

تازارين زاكورة

جمعيات بـ”تزارين” تضع مذكرة مطلبية على مكتب عامل زاكورة

تابعنا على