أدب وفنون

كوثر بودراجة تتحدث عن دورها الجريء في “سولو دموعي” وخوفها من الجمهور (فيديو)

02 يوليو 2021 - 19:20

*تصوير ومونتاج: ياسين السالمي

عبرت الفنانة كوثر بودراجة عن سعادتها في لعب دور “هند فتحي” في المسلسل الجديد “سولو دموعي” الذي يبث على شاشة mbc5، وقالت إن “المشاهد يمكن أن يحمل للدور الذي قمت بتقمصه نوعا من الكره إلا أن في داخل كل واحد منا هناك “هند”.

وقالت بودراجة في تصريح لجريدة “العمق”، إن “هند فتحي” “إنسانة جُرحت أكثر مما يجب وفقدت أمها في ظروف صعبة فكان لزاما عليها أن تنتقم فرغم أنها تتقن التلاعب بمشاعر الآخرين، لكنها تظل إنسانة صادقة مع نفسها”.

وعبرت بودراجة أيضا عن عدم تخوفها من أن تصنَّف في صفوف الأشرار، متحدثة عن دورها الهادئ والمسالم الذي تجَسَّد في دور “جوهرة” في مسلسل “الماضي لا يموت” الذي لعبته إلى جانب “أمين الناجي” وآخرون.

وتابعت الفنانة “لا أملك أي مشكل في لعب دور جريء إذا وجدته يخدم شخصيتي، لكنني لا أستطيع لعب أدوارِ القبل والحب”. وعن جديدها تقول بودراجة أن “هناك اقتراحات لأعمال أخرى إلا أنني مصرة أن لا أخذ أي عمل جديد حتى ينتهي دوري في مسلسل “سولو دموعي” لأنني ألعب على الإضافة التي أعطيها للمشهد”.

وختمت بودراجة حديثها مع “العمق” متحدثة عن سعادتها بعد أن أصبحت أمًّا، متمنية أن لا يُحرم أحد من الشعور الذي وصفته أنه نعمة من الله، “وأتمناها للجميع لأنه ليس تغيير بل هو تحسُّن بي، وأحمد الله مادام أن ابني بصحة جيدة”، وفق تعبيرها.

ويشارك في بطولة المسلسل الجديد “سولو دموعي” كل من قمر سعداوي، أسامة بسطاوي، رفيق بوبكر، سعيد باي، يونس ميكري، ربيع القاطي، كريمة غيث، كليلة بونعيلات، سهام أسيف، وداد الما، نفيسة بنشهيدة، كوثر بودراجه، والفنان المطرب زهير بهاوي في أول تجربة له في عالم التمثيل.

ويعود إخراج المسلسل لإبراهيم الشكيري، أما السيناريو والحوار فلكليلة بونعيلات، والإنتاج لشركة “ميد برودكسيون”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

الجم “للعمق”: مروج وفاتي وحش لا ينتمي للإنسانية والقانون لا يحمي في هذه الحالة

كوميدي مغربي أدب وفنون

الكوميدي جمال الدبوز يتأسف لعدم إتمامه لدراسته الجامعية

أدب وفنون

مستحضرا مساره الفكري والأكاديمي.. اتحاد كتاب المغرب ينعي المفكر سبيلا

تابعنا على