مجتمع

وفاة أشهر سفاح بتارودانت.. والنيابة العامة تعرض جثته للتشريح

08 مايو 2022 - 23:00

توفي عبد العالي الحاضي الملقب بـ”سفاح تارودانت”، الجمعة، بالسجن المحلي مول البركي بآسفي، بعدما كان مسجونا على خلفية ارتكابه جرائم قتل في حق 8 أشخاص، كلهم من الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 11 و16 سنة.

وعلمت جريدة “العمق” من مصادر بسجن مول البركي، أن الحاضي مات موتة طبيعية حيث لم يكن يعاني من مرض بدني قيد حياته، فيما عرضته النيابة العامة على التشريح بمدينة الدار البيضاء في انتظار استكمال الإجراءات القانونية لعملية دفنه.

وقضى الحاضي قيد حياته حوالي 18 سنة بالسجن، بعدما كان محكوما عليه بعقوبة الإعدام التي تحولت إلى المؤبد لارتكابه مجزرة في حق ثمانية أطفال عُثر سنة 2004 على جثتهم في الواد الواعد بمدينة تارودانت.

وخلق الحاضي حالة من الرعب داخل تارودانت لسنين طويلة قبل اعتقاله قبل سنة 2004، حيث لقبه الساكنة بالسفاح آنذاك وصار معروفا داخل وخارج المغرب، إذ ظهر في خرجات إعلامية بعد سجنه يعترف بجرائمه ويقر بشعوره بالذنب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

اغتصاب حارس أمن خاص لتلميذة بعين الدفالي يُسائل شروط التوظيف بشركات الحراسة

مجتمع

كلاب مسعورة تلتهم طفلا بحد السوالم.. ووالدته: “كلاوه قدامي والدرك مدار معايا والو” (فيديو)

مجتمع

هل يتكرر سيناريو “كورونا” أم مجرد مرض عادي؟.. هكذا تفاعل مغاربة مع “جدري القردة” (فيديو)

تابعنا على