من باب الإشهار .. المال الإماراتي يتدفق على جريدة

من باب الإشهار .. المال الإماراتي يتدفق على جريدة "الغزيوي"

02 ديسمبر 2016 - 23:29

في الوقت الذي لا يتردد فيه رئيس تحرير يومية "الأحداث المغربية" المختار الغزيوي في اتهام فعاليات إعلامية وسياسية مغربية بـ "العمالة والتبعية" لدولة قطر أو تركيا، بدعوى تلقيها للأموال من الجهات المذكورة، دون أن يستطيع أن يثبت ذلك بأي دليل ملموس، لاحظ عدد من متصفحي جريدة "الأحداث المغربية" في عددها الصادر ليوم غد الجمعة، اهتماما لافتا للجريدة باليوم الوطني الإماراتي الـ 45، حيث طغت أخبار الإمارات بشكل كبير على جل صفحات عدد الجريدة، كما شكلت الإعلانات التجارية الإماراتية أمرا أكثر إثارة للانتباه في عددها ليوم غد.

وامتلأت صفحات الجريدة بـ 6 صفحات إشهارية كل من شركات إماراتية ستمكن الجريدة من جني عشرات الملايين من السنتيمات، بالإضافة إلى ملف من أربع صفحات يمجد دولة الإمارات محرر بلغة مدفوعة الأجر، حيث يعد هذا العدد سابقة في تعامل الصحف المغربية مع الأعياد الوطنية للدول الأجنبية، كما أن عدد الصفحات الخالصة التي خصصتها "الأحداث المغربية لعيد الإمارات لا تخصصه في عيد الإستقلال أو عيد العرش مثلا، وهو ما اعتبره متتبعون أن الجريدة التي تتردد في الحديث عن الاستقلالية والوطنية و"تمغربيت" لا نتردد في بيع 10 صفحات كاملة من عددها لدولة الإمارات بمقابل مالي لا يعلمه قدره إلا "الغزيوي" والمقربين منه.

يشار إلى أن مدير الأحداث لطالما اتهم العديد من الحقوقيين واليساريين والإسلاميين بتلقي أموال من الخارج تحت عناوين التكوين أو التدريس أو دعم مشاريع تنموية، وبأنهم مرتبطين بالخارج وأن استقلاليتهم في الميزان، فكيف سيغطي الغزيوي بالغربال هذا الدعم بعشرات الملايين والذي يطرح أكثر من سؤال حول خلفياته وأهدافه؟

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

في 4 أشهر.. تشغيل حوالي 800 شاب وشابة في قطاعات مختلفة بإقليم تاونات (صور)

اعتقال شخصين في قضية إختطاف وترويج المخدرات بفاس

هيئات بتنغير تقترح مفاتيح للتنمية الواحية في مذكرة إلى لجنة بنموسى

تابعنا على