مغنية روسية تعتذر عن أداء رقصة شرقية أمام مسجد

مغنية روسية تعتذر عن أداء رقصة شرقية أمام مسجد

25 سبتمبر 2016 - 13:19

اعتذرت مغنية روسية عن أداء رقصة شرقية أمام مسجد في تتارستان، أحد أكبر الأقاليم المسلمة في روسيا، وذلك إثر انتقادات من علماء دين في المنطقة.

وجرى إعداد التسجيل المصور لإحدى أغنيات المغنية ريزيدا غانيولينا أمام "المسجد الأبيض" في بلدة بلغار، وهي ترتدي زي رقص شرقي.

وأثارت الواقعة استياء كاميل-خازرات ساميغولين مفتي تتارستان، فيما نقل موقع "ايفنينغ كازان" عن المفتي قوله إن "المسجد ليس مكانا للرقص"، وأضاف أن بلغار على وجه التحديد تتميز بأنها "مصدر التقاليد الإسلامية لمسلمي التتار"، كما وصف إمام مسجد آخر الواقعة بأنها "إهانة لبيت الله"، وطالب بالتخلص من المقطع.

وقال نائب مفتي المنطقة رستم باتروف "للأسف، تمتلئ رؤوس بعض ممثلي الثقافة الشعبية للتتار بالأفكار الخاطئة. هم لا يفهمون ما هو المسجد، وما هو الإسلام بشكل عام".

من جهتها، واعتذرت غانيولينا عبر حسابها بموقع "في كوناكتي" الروسي للتواصل الاجتماعي، بالرغم من أنها بدأت الحديث بلهجة تحدي، قائلة "يفسر كل شخص الأمر بحسب درجة انحرافه... أعتذر إن كان المقطع أذى مشاعر البعض. هذه هي هيئتي الفنية".

وقالت المغنية إنها مسلمة، وتحترم القيادات الدينية، لكنها أشارت إلى أن المقطع "كان رقصا شرقيا احترافيا. لم يكن مقطعا للتعري، وإنما عمل فني".

إلى ذلك، فتحت لجنة التحقيقات في روسيا "تحقيقا مبدئيا" بشأن الفيديو، بحسب تقارير، وأعادت الواقعة إلى الأذهان حادثا مماثلا لفرقة "بوسي ريوت" التي صورت أغنية احتجاجية في كاتدرائية موسكو، ولكن تختلف الواقعتان، إذ استخدمت غانيولينا المسجد كخلفية للمشهد، وليس من أجل أية رسائل سياسية.

عن "بي بي سي"

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الأرض تهتز تحت أقدام ساكنة العرائش بقوة 2,6 درجات

اعتداء على عضو جمعية بأوطاط الحاج

اعتداء على عضو جمعية بأوطاط الحاج .. والضحية يتهم نجل مسؤول محلي

أخصائيو الإنعاش

الفضاء الجمعوي بقلعة السراغنة ينبه إلى خطورة قلة أسرة الإنعاش

تابعنا على