https://al3omk.com/110958.html

الهجوم على الفلوجة أدى الى نزوح 43 ألف شخص

ذكرت منظمة الهجرة العالمية اليوم الثلاثاء ان هجوم القوات العراقية لاستعادة الفلوجة من تنظيم الدولة الاسلامية أدى الى تهجير 43 الف شخص خلال ثلاثة اسابيع.

وبدأ الجيش العراقي في 23 مايو بدعم من قوات شعبية رديفة هجوما كبيرا لاستعادة مدينة الفلوجة الواقعة على بعد 50 كلم غرب بغداد.

وقالت المنظمة في بيان انها “احصت 43470 نازحا عراقيا (7245 أسرة) أتوا من الفلوجة بين 23 مايو و13 يونيو” ، مضيفة أن 10 الاف من هؤلاء فروا بين 11 و13 يونيو.

ومعظم النازحين كانوا يقيمون في ضواحي الفلوجة. ووجد عشرات الاف المدنيين انفسهم عالقين في وسط المدينة واستخدم تنظيم الدولة الاسلامية البعض دروعا بشرية.

وقال توماس لوتار وايس المسؤول عن بعثة منظمة الهجرة العالمية في العراق ان “حركة النزوح (…) خصوصا من الفلوجة تستلزم اهتماما فوريا” مؤكدا أن “التمويل غير كاف لتقديم مساعدة مناسبة لهذا العدد الكبير من النازحين”.

وموجة النزوح الاخيرة ترفع الى 3,3 ملايين عدد العراقيين الذين فروا من منازلهم منذ مطلع 2014 العام الذي استولى خلاله التنظيم المتطرف على مناطق واسعة في شمال بغداد وغربها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك