كندا تحذر سياحها القادمين إلى المغرب من خطر الجريمة المرتفعة

11 مايو 2016 - 08:30

حذرت الحكومة الكندية مواطنيها، الذين يرغبون في السفر إلى المغرب، من خطر ما سمته “الجريمة المرتفعة” في هذا الأخير، مشيرة إلى أن عدد المتسولين به عرف ارتفاعا في الآونة الأخيرة.

وحسب وسائل إعلامية كندية، فقد نصحت الحكومة الكنديين بعدم إظهار “علامات الثراء”، خاصة خلال النزهات الليلية، نظرا للعدوانية خوفا من تعرضهم للسرقة.

وأضافت الحكومة، أن السرقات التي يمكن أن يتعرض لها السياح الكنديون في المغرب، تتمثل في خطف الحقائب خاصة من طرف راكبي الدراجات النارية، بالإضافة إلى النشل، والسرقات قرب الصرافات الآلية للبنوك، والاحتيال على بطاقات الائتمان.

وذكرت الحكومة، أنه على الرغم من أن المغاربة شعب ودود ومضياف، إلا أنه يجب اتخاذ الحيطة والحذر في جميع الأوقات.

وكانت كندا قد أدرجت المغرب ضمن خانة البلدان التي ترتفع فيها معدلات الجريمة، وتضم هذه الخانة كل من الصين، والبرازيل وجمهورية الدومينيكان، وجزر البهاما وجمايكا وجنوب إفريقيا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

حلاق في أكادير ينهي خلافه مع طالب بعيار ناري من بندقية صيد

“لارام” تكشف عن برنامج رحلاتها الاستثنائية ابتداء من 15 يوليوز (اللائحة الكاملة)

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تأذن لتسويق “IQOS” باعتبارها منتجات تبغ معدلة المخاطر

المغرب: 249 إصابة جديدة بكورونا.. وتسجيل 380 حالة شفاء

احتجاجات بسبب التذاكر

صراخ وفوضى..”لارام” تُشعل غضب مهاجرين مغاربة بالبيضاء بعد قرار السماح بالسفر (فيديو)

تابعنا على