الأمير مولاي الحسن يترأس بمكناس افتتاح الدورة 11 للملتقى الدولي للفلاحة

الأمير مولاي الحسن يترأس بمكناس افتتاح الدورة 11 للملتقى الدولي للفلاحة

26 أبريل 2016 - 13:00

ترأس الأمير مولاي الحسن، اليوم الثلاثاء بصهريج السواني بمدينة مكناس، افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظمة من 26 أبريل إلى فاتح ماي المقبل تحت رعاية الملك محمد السادس.

وأضحى المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، موعدا سنويا للفلاحين والمهنيين من أجل الاطلاع على آخر المستجدات التي يعرفها القطاع الفلاحي بالمغرب.

وتشكل هذه التظاهرة التي تنطلق فعالياتها اليوم الثلاثاء بمكناس، ويشارك فيها حوالي 1200 عارض ينتمون إلى 60 دولة، مناسبة لجعل هذا الحدث فضاء للذاكرة الفلاحية التي تعكس مراحل تطور النسيج الفلاحي الوطني والابتكارات التي ميزت العالم القروي.

ويتميز المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، الذي يعد الأول من نوعه على الصعيد الإفريقي، ببرنامج حافل يتمحور بالخصوص حول تقاسم نتائج الأبحاث والتجارب من خلال عروض ومداخلات يقدمها ثلة من الخبراء خلال الندوات والمؤتمرات إلى جانب توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون بمشاركة الفاعلين الاقتصاديين والمهنيين.

وتمتد فضاءات المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، الذي يستقبل هذه السنة دولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف، على مساحة إجمالية تقدر ب 172 ألف متر مربع منها 80 ألف متر مربع مغطاة مع توفره على فضاء مخصص لركن السيارات يتسع ل 3000 سيارة.

وتضم هذه الدورة التي تنظم بمبادرة من وزارة الفلاحة والصيد البحري وبشراكة مع المندوبية العامة للملتقى الدولي للفلاحة ووزارة الفلاحة والصيد البحري وجمعية الملتقى الدولي للفلاحة تسعة أقطاب تتوزع بين ” قطب الجهات” و”قطب المؤسسات والمحتضنين” و”القطب الدولي” و”قطب المنتجات” و”قطب المعدات واللوازم الفلاحية” و”قطب الطبيعة والحياة” و”قطب المنتجات المحلية” و”قطب تربية المواشي” و”قطب الآلات الفلاحية”.

وستقدم 12 جهة بالمملكة المغربية خلال هذا الموعد السنوي المنظم تحت شعار “فلاحة مستدامة ومقاومة للتغيرات المناخية” منتجاتها الفلاحية حسب نوعية جغرافية المنطقة ومناخها وخصوصياتها من منتجات محلية وفلاحة تضامنية والسياسات والبرامج التي تم وضعها لتطوير القطاع.

ويروم المعرض الدولي للفلاحة منذ انطلاقه سنة 2006 تسهيل تبادل الخبرات والتجارب وربط علاقات التعاون بين الفاعلين الفلاحيين والمهنيين مع الاطلاع على آخر المستجدات في الميدان خاصة ما يتعلق بالتكنولوجيات المرتبطة بالفلاحة إلى جانب تحسيس الشركاء بضرورة حماية الموارد الطبيعية والمحافظة عليها.

للإشارة فإن دورة 2015 سجلت على مدى خمسة أيام توافد عدد كبير من الزوار فاق عددهم 817 ألف زائر. وأكد المندوب العام للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس جواد الشامي على أن النسخة العاشرة للمعرض الدولي للفلاحة شهدت نجاحا متميزا على جميع الأصعدة.

وتميزت الدورة السابقة التي شهدت دينامية تجارية مهمة على مستوى جميع الأقطاب بتوقيع حوالي 20 اتفاقية بالإضافة إلى شراكات تجمع بين شركات القطاع الخاص.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

موريتانيا توافق على تبسيط إجراءات الحصول على تأشيرتها للمقاولين المغاربة

خاص .. البوليساريو ترتكب جريمة اقتصادية في الكركرات وتُكلف شركات خسائر بالملايير

تخفيفا من آثار الجائحة.. “السياحة” تطلق “مؤازرة” لتمويل مشاريع الاقتصاد التضامني

تابعنا على