أزيد من 30 ألف مغربي تُحتمل إصابتهم بالـسيدا

أزيد من 30 ألف مغربي تُحتمل إصابتهم بالـسيدا

02 أبريل 2016 - 17:55

أزيد من 30 ألف مغربي يحتمل إصابتهم بداء فقدان المناعة المكتسبة “سيدا”، هذا هو الرقم الذي أعلنته الجمعية المغربية للشباب ضد السيدا، ضمن حملتها حول التواصل الاجتماعي للتحسيس بخطورة داء فقدان المناعة المكتسبة وأهمية الوقاية منه، تحت وسم “#الوقاية_ساهلة”.

وأفاد بلاغ للجمعية، توصلت جريدة “العمق المغربي” بنسخة منه، أن عدد الأشخاص المصابين بالتعفنات المنقولة عبر الجنس يتزايد سنويا، مشيرة إلى وصوله في العام 2014 إلى أزيد من 442 ألف حالة إصابة، لافتة إلى وجود 10600 حالة إصابة رسمية معلنة في الشهور الأخيرة.

وأكدت الجمعية، أن نسبة 73 في المائة من المصابين ينتمون للفئة العمرية ما بين 15 و44 سنة، وأزيد من 80 بالمائة من المصابين أصيبوا عبر العلاقات الجنسية غير المحمية.

وأعلنت الهيئة الجمعوية، عن إطلاق حملة “العازل الطبي” تستهدف 100 ألف شخص ما بين 15 و44 سنة، وذلك بعد التقلص الملحوظ في السنوات الأخيرة لحملات التوعية والتحسيس في هذا الموضوع، حسب البلاغ ذاته.

واعتبر البلاغ، أن الحملة التي انطلقت ابتداء من فاتح أبريل، تعد حملة فريدة من نوعها، وتستهدف “التذكير باستمرار تواجد فيروس السيدا بيننا وأهمية العازل الطبي في الوقاية من الإصابة بالداء”، إضافة إلى “الدفاع عن العدالة الاجتماعية التي يحرم منها المصابين، والتوعية والتحسيس والوقاية في صفوف أهم شريحة مجتمعية وهم الشباب”.

وشددت الهيئة المنظمة، على أن العازل الطبي سيتقمص في الحملة أشكالا مختلفة لوسائل أخرى تستعمل في الوقاية، و سيتكلم عن نفسه كوسيلة أساسية للوقاية والحد من تزايد الإصابات بالداء، نظرا لكونه يحمي بنسبة كبيرة من التعفنات المنقولة عبر الجنس والحمل غير المرغوب فيه، حسب البلاغ ذاته.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

العثور على متشرد جثة هامدة ببني ملال

البنك الدولي يوصي المغرب بتأمين الإنفاق على التعليم واعتماد “الحضوري”

الـAMDH تنتقد تدبير الحكومة للجائحة وتطالب بالتحقيق في “التنصت على الحقوقيين”

تابعنا على