"لارام" تلج بوابة سوق شرق إفريقيا

01 أبريل 2016 - 15:16

أطلقت شركة الخطوط الملكية المغربية خطا جويا جديدا نحو كينيا، لتنطلق بذلك نحو ولوج بوابة سوق شرق إفريقيا، بعد أن كرست حضورها بقوة في فضاء غرب إفريقيا، حيث تؤمن رحلات لمعظم عواصمها، وبوتيرة تصل إلى ثلاث رحلات يومية بالنسبة لبعض الخطوط، كما هو الشأن بالنسبة للدار البيضاء - دكار.

وينسجم هذا القرار "الإرادي" للخطوط الملكية المغربية مع بعدها الإفريقي المتجذر، كما يعكس طموح الشركة الوطنية للتموقع ضمن هذه السوق الواعدة، والمضي قدما على مستوى القارة الإفريقية.

إذ يشكل إطلاق خط جوي مباشر بين الدار البيضاء ونيروبي، ابتداء من أول أمس الأربعاء، هو الأول للشركة بشرق إفريقيا، تجسيدا واضحا لانشغال الشركة الوطنية، ومن خلالها القطاع الخاص المغربي، بالانخراط في سياسة الانفتاح على القارة، التي تنادي بها المملكة.

فمن خلال افتتاح هذا الخط الجديد، تكرس الخطوط الملكية المغربية "طبيعتها الإفريقية وعمق استراتيجيتها في إفريقيا. ومن الطبيعي أيضا توسيع أنشطتها في السوق الإفريقية"، حسب ما أبرزه مسؤولون بالشركة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش حفل نظم أمس الخميس بمطار "جومو كينياتا" الدولي بنيروبي، بمناسبة هذه الرحلة الافتتاحية انطلاقا من الدار البيضاء.

وقد تميز هذا الحفل الافتتاحي بحضور مسؤولين كينيين يمثلون على الخصوص السلطة الكينية للمطارات، والمجلس الوطني للسياحة، وهيئة الطيران المدني، فضلا عن سفير المغرب بكينيا السيد عبد الإله بنريان وشخصيات أخرى.

ويرجع اختيار العاصمة الكينية لولوج بوابة سوق شرق إفريقيا، إلى كون نيروبي تشكل أرضية محورية للنقل الجوي على مستوى المنطقة، كما يوضح ذلك مسؤولون بشركة الخطوط الملكية المغربية قدموا على متن هذه الرحلة الافتتاحية على متن طائرة (بوينغ 300-736)، للوقوف على "حلم أصبح حقيقة".

وسيمكن الخط الجوي الجديد دون شك، من الإسهام بشكل كبير في تشجيع السياحة والتجارة والأعمال بين البلدين، من خلال تمكين المقاولين المغاربة والكينيين من التنقل عبر رحلات مباشرة دون متابعة، بين المغرب وكينيا، مع تقليص مدة الرحلة، التي أضحت تستغرق سبع ساعات عوض 20 ساعة على الأقل لدى المرور بمطار آخر.

هذا الربط الجوي الجديد يأتي لتعزيز الشبكة القارية للخطوط الملكية المغربية، التي أضحت تضم 33 وجهة في إفريقيا، لتمكن بذلك من تعزيز الدور المهم للخطوط الملكية المغربية بأرضية محورية لا محيد عنها في الربط بين إفريقيا وباقي العالم.

وتقترح الشركة الوطنية في الوقت الراهن رحلتين أسبوعيا للربط بين المملكة وكينيا، ويتعلق الأمر برحلات انطلاقا من الدار البيضاء يوم الأربعاء على الساعة العاشرة والنصف ليلا، والجمعة (الرابعة والربع بعد الزوال)، ورحلات انطلاقا من نيروبي كل خميس (التاسعة وخمس دقائق صباحا)، والسبت (الثالثة و30 دقيقة صباحا).

ويتيح الخط الجوي الجديد أيضا للمسافرين انطلاقا من نيروبي ربطا عمليا وسلسا نحو عشرات الواجهات في أوروبا وإفريقيا وأمريكا عبر رحلات المتابعة. كما أنه بإمكان ركاب الخطوط الملكية المغربية القادمين من نيروبي، السفر إلى هذه الوجهات مع توقف في الدار البيضاء لفترة زمنية قصيرة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

فريق طبي وتمريضي ينجح في إجراء عملية جراحية دقيقة على قلب شاب من تنغير

المخازنية يجهضون عملية تهريب للمخدرات

المخازنية يجهضون عملية تهريب دولي للمخدرات بالدريوش

ملاعب القرب بمدينة سلا

البنية الرياضية بسلا تتعزز بملعبين للقرب بحي تابريكت (صور)

تابعنا على