يتيم: العنف الجامعي مرتبط بفصيل قاعدي

يتيم: العنف الجامعي مرتبط بفصيل قاعدي

28 فبراير 2016 - 21:02

سكينة إسضار 

قال محمد يتيم، القيادي في الحركة الإسلامية، إن “العنف الجامعي اليوم مرتبط بفصيل قاعدي داخل الجامعة”، مردفا أن هذا الفصيل جاء بالأساس لمحاربة ومحو أبناء الحركة الإسلامية من الساحة الجامعية، بحيث كان له صراع مع فصيل العدل والإحسان وفصائل أخرى، إلى جانب ما وقع في أحداث 24 أبريل 2014، حسب قوله.

وأضاف المتحدث، في كلمة له مع أعضاء منظمة التجديد الطلابي في الجامعة الشتوية للقيادات الطلابية، أمس السبت بالرباط، أن الخطير في ظاهرة العنف هو انتهاؤها بجرائم من خلال مواجهات مسلحة، قائلا “المسؤول الأساسي عن هذه الجرائم المسلحة هو الفصيل القاعدي البرنامج المرحلي”.

في السياق ذاته، اعتبر البرلماني عن العدالة والتنمية، في الندولة التي حملت عنوان “معضلة العنف الجامعي: الأصول والحلول”، أن ظاهرة العنف تهدد استقرار الحرم الجامعي، وتساهم في تعميق أزمتها وإعاقة تطورها.

وشدد يتيم على ضرورة عودة الجامعة على رأس أولويات العمل الجمعوي، والتعامل مع ظاهرة العنف بمقاربة شمولية، داعيا إلى إعادة تنظيم الحياة الطلابية واستعادة الجامعة لدورها في التحصيل العلمي، والسماح لعودة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، باعتباره اللواء النقابي للطلبة المكون من مختلف الفصائل الطلابية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد زيارتها لـ12 مؤسسة وطرح توصياتها.. آلية الوقاية من التعذيب تقيم عملها

المستشارون يسائلون العثماني عن سياسته لمعالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في ظل كورونا

حقوقيون يخلدون “يوم المختطف” بوقفة رمزية بالرباط

تابعنا على