https://al3omk.com/135245.html

المنتخب المغربي يقترب من مغادرة “الشان” بعد خسارة مخيبة أمام الكوت ديفوار

خيب المنتخب الوطني المغربي الأمال، واقترب من مغادرة بطولة إفريقيا للمحليين “رواندا 2016″، عقد خسارة مخيبة أمام منتخب ساحل العاج بهدف  للاشيء، في المباراة التي جمعت بينهما، اليوم الأربعاء، على أرضية ملعب “أماهورو بكيغالي” برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن النسخة الرابعة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم.

وسجل هدف منتخب كوت ديفوار اللاعب “يانيك زاكري كراهير” من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وعن المجموعة ذاتها، حجز منتخب رواندا أولى بطاقات العبوب إلى دور ربع النهاية، عقب فوزه على نظيره الغابوني 2-1 اليوم الأربعاء.

وسجل هدفي منتخب رواندا اللاعب إرنست سيغيرا في الدقيقة 42 و47، فيما وقع هدف منتخب الغابون اللاعب بوبيندزا في الدقيقة 55.

وبهذه الهزيمة، تذيل المنتخب الوطني مجموعته بنقطة وحيدة، مثيرا انتقادات لاذعة على أدائه في البطولة، خاصة في ظل غياب القوة الهجومية التي جعلت أشبال المدرب محمد فاخر يعجزون عن تسجيل أي هدف في البطولة.

وعزز منتخب رواندا موقعه في صدارة المجموعة برصيد ست نقاط، بفوزه على كل من كوت ديفوار والغابون، ورفع منتخب كوت ديفوار رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الثاني، معززا آماله في حجز البطاقة الثانية عن المجموعة الأولى، فيما تراجع منتخب الغابون إلى المركز الثالث بنقطة وحيدة، وبفارق الأهداف عن المغرب.

وسيواجه المنتخب المغربي، في المباراة الثالثة والأخيرة عن الدور الأول المقررة يوم 24 يناير الجاري (الثانية بعد الزوال)، نظيره الرواندي، فيما سيلتقي منتخب كوت ديفوار نظيره الغابوني.

تعليقات الزوّار (1)
  1. Avatar يقول علي السوسي:

    مصيبة كبيرة ان يعتقد معتقد ان بن كران او العدالة و التنمية جاء و قادر و يريد ان يواجه التحكم. ( التحكم تجاوزا فقط لانها كلمة غير مفهوم القصد منها اصلا) انما بن كران و العدالة و التنمية صنيعة لتحكم. و ادات ل التحكم و جزء من ادوات التحكم ل تطويع و ادارت الامور في البلاد. فلا الاصول الاجتماعية ولا الحضور السياسي ولا المشروع ( ) الدي يقدمه بن كران و حزبه يسمحان له ب مواجهت التحكم. انما الصراع بين الاخوان حول المواقع و الكراسي التي يسمح بها لهم التحكم . و المنافسة بين الاخوان في من يخدم التحكم اكثر. وهدا جميل بطبيعت الحال. ل انني مع التحكم. فلولا التحكم ل وقعت مصائب في هده البلاد. لولا التحكم ( المخزن ) لاصبح الشعب المغربي فريسة ل هده الاحزاب المريضة بالايديولوجية. التي تريد ان تفرض الحجاب و الصلاة و تمنع الخمر و تفرق الناس على اساس الدين انت يهودي انت مسيحي. انت مسلم 20 في 100 انت مسلم 90في 100 ….. الخ من الزندقيات الاسلامية….. نحمدك اللهم حمدا كثير على نعمت التحكم. ف ادمها علينا ياربنا. وهزم كل اعداء التحكم الحقيقيين. اما اخواننا في العدالة و التنمية فانهم مثلنا من خدام التحكم. انما يادون الدور المنوط بهم. و صراعهم فيما بينهم لا يعنينا و لا يعني التحكم في شيء…….

أضف تعليقك