https://al3omk.com/136093.html

ورشة تعليم تيفيناغ للأطفال والنساء بتزنيت

استفاد، مطلع الأسبوع الجاري، العشرات من نساء وأطفال بمدينة تيزنيت من ورشة تكوينية لتعليم حروف تيفيناغ، ساهم في تأطيرها كل من أبوبكر إثري أمنار ومباركة حنبلي، بفضاء العين الزرقاء، وذلك في إطار الأنشطة التي برمجتها جمعية “تايري ن وكال”، بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2966.

وحسب بلاغ للمنظمين، فإن المؤطران، حاولا خلال هذه الورشة دعم قدرات النساء والأطفال في كيفية كتابة حرف تيفيناغ وقراءته وإدراك قواعده الإملائية والنحوية، وكيفية استثمار هذا الحرف في بناء معاني الكلمات الأمازيغية، وتركيب الكلمات وفق منهاج تيفيناغ.

وفي هذا الصدد أكد المؤطران على أهمية المبادرة، معتبرين الخطوة لاقت نجاحا نظرا للتفاعل غير المنتظر للنساء والأطفال مع الورشة، وسهولة اندماجهم وتعلمهم لكيفية كتابة حروف تيفيناغ.

واستحسنت مجموعة من النساء المشاركات، التي قدم بعضهن رفقة أطفالهن، والفاعلين الأمازيغيين الحاضرين الخطوة التي اعتبروها ركيزة أساسية في خطى تفعيل دسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، مطالبين بجعلها دورية.

يشار إلى أن الورشة تأتي بتنسيق مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في سياق جهود الجمعية المنظمة لترسيخ قواعد اللغة الأمازيغية لدى النساء، لتسهيل ربط التراث الشفهي والمتون الأدبية والفنية التي تزخر بها المنطقة بلغة تيفيناغ.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك