https://al3omk.com/163178.html

الاتحاد البرلماني العربي يستنكر تفجيرات مصر

أعرب الاتحاد البرلماني العربي عن استنكاره القوي وقلقه الشديد حيال التفجيرات الإرهابية التي استهدفت بعض أماكن العبادة القبطية في جمهورية مصر العربية، معتبرا أن هذا البلد قادر على تجاوز هذه المحنة وصيانة وحدته الوطنية.

واعتبر الاتحاد، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الإثنين، وهو يستنكر بقوة هذه العمليات الإجرامية، أن “سعي الإرهاب إلى تحويل الأعياد والأفراح إلى مآت م ومآس لن ينال من أفق التساكن الذي اختارته أمتنا العربية، ولن يمس بروح المحبة والعيش المشترك في الشرق الأوسط بين الأشقاء المسلمين والمسيحيين”.

وذكر الاتحاد البرلماني العربي، في سياق ذلك، بضرورة وأولوية مجابهة ظاهرة الإرهاب، والتطرف والغلو القائمين على تأويلات قاصرة للنص الديني الإسلامي ومقاصده السمحة الكريمة، معربا عن دعمه “للأشقاء في جمهورية مصر العربية، قيادة وشعبا، وهم يواجهون هذه الحملة الرخيصة الجبانة”، وعن ثقته بأن مصر “قادرة على تجاوز المحنة وصيانة مكاسبها المجتمعية وهويتها الحضارية والثقافية والتاريخية وتحصين وحدتها الوطنية وتضامن بناتها وأبنائها من المسيحيين والمسلمين”.

واعتبر الاتحاد، يضيف البلاغ، أن “الجماعات الإرهابية الضالة وهي تنحو هذا المنحى المدان، قانونيا ودينيا وأخلاقيا، فإنما تستهدف بذلك السعي إلى إفراغ الشرق العربي من الإخوة المسيحيين متجاهلة أنهم جزء لا يتجزأ من البناء المجتمعي والحضاري والثقافي والفكري والروحي للمجتمعات العربية في المشرق”، معربا عن أسفه لكون هذا التوجه المتطرف الأعمى يلتقي في العمق مع استراتيجية التهويد الإسرائيلية في فلسطين بكل أبعادها التي تمس بهوية المجتمع العربي الفلسطيني القائمة على التعدد والتسامح والانفتاح.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك