منوعات

مواراة جثمان فيزازي “أيقونة النشرة الجوية” في غياب للمسؤولين

ووري بعد ظهر اليوم الجمعة، جثمان الإعلامية و أيقونة النشرة الجوية بالقناة الأولى سميرة فيزازي، التي وافتها المنية بإحدى مصحات الرباط، بعد صراع لسنوات مع مرض السرطان.

وفي الوقت الذي شهدت الجنازة حضورا كبيرا لوجوه التفلزة المغربية والمشهد الإعلامي، غاب المسؤولون الرسميون عن تشييع فيزازي إلى مثواها الأخير.

واعتبر خبير الأرصاد محمد بلعوشي في تصريح لوسائل الإعلام عقب تشييع فيزازي، فقدانها خسارة للأرصاد الجوية وللساحة الإعلامية المغربية، مؤكدا أن للفيزازي الفضل في تطوير محتوى النشرات الجوية وتقريب مفهومها للمواطن المغربي.

من جهتها، بكت الإعلامية قائمة بلعوشي بحرقة على فراق صديقتها، وقالت إنه من غير الممكن أن تسمح لها الفرصة بالتعرف على صديقة من طيبة ومهنية سميرة فيزازي.