https://al3omk.com/179477.html

جنون العظمة

جاهل من يظن أن الدولة المغربية يمكن تركيعها أو ابتزازها.

إن الوفد الوزاري الذي زار الحسيمة بتعليمات من صاحب الجلالة ذهب لتنزيل مضامين خطاب عاهل البلاد وحرص جلالته على أحوال رعيته وتكريسا لمبدأ أن انشغالات المواطنين وهمومهم هي أولى أولويات جلالته.

زفزوف المريض أو البطل الكرتوني الذي حسب أن شطحاته وخرجاته كفيلة بجعله رمز حراك الأحرار في الريف الأبي، ريف الرجال الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل تحرير الوطن وصنعوا الأمجاد، تحت راية محرر البلاد، نعم راية البلاد ولا غير، راية حمراء تتوسطها نجمة خضراء وليس قماش العقول الخرقاء.

إنه الوطن يا معتوه ولا أحد يمكنه أن يعبث به وبمقدساته فأعرض عن جنون العظمة الذي أصابك أنت ومن وراءك ممن ألفوا الركوب على هموم المواطنين وصاروا يبحثون عن موطئ قدم بعدما فقدوا بريقهم وافتضحت الاعيبهم واستغلوا سذاجتك وزجوا بك في معترك لست مؤهلا لا فكريا ولا أكاديميا للعب داخل ثناياه.

الحرب بالوكالة التي تخوضها افتضحت وما خرجاتك الأخيرة إلا دليل على أن أطروحتك لا تعدو ترديدا لما يملى عليك من ضعفاء النفس وبعض الجبناء الفاقدين للصلاحية والذين يحاولون تصفية حسابات مع رجالات دولة تصدوا لهم ولاطروحاتهم الواهية وسياساتهم الفاشلة التي كادت تخرب البلاد لولا لطف الله، رجالات عاهدوا الله والوطن والملك على نكران الذات والعمل وراء جلالته لما فيه خير العباد والأيام بيننا.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

تعليقات الزوّار (0)