https://al3omk.com/179678.html

شباط: وزارة الداخلية تسيء للمغرب ولست أدري لصالح من تعمل

اتهم الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، وزارة الداخلية بأنها تسيء لصورة المغرب الحقوقية والسياسية، مشيرا أنه لا يعرف لمصلحة من تعمل الوزارة وماذا تريد، مشددا على أنه ما يحدث خطير جدا.

وقال شباط في حوار مع جريدة “العمق إن وزارة الداخلية تتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب والنقابات، بشكل أصبح واقعا ويعرفه الكل، معتبر أن الوزارة لا تتعامل مع المغاربة كمواطنين وتخلق مشكلا في العمق للوطن وتسيء إليه.

وأضاف شباط أن وزارة الداخلية أخرجت مجموعة من المواطنين من الدولة واتهمتهم البعض بالانفصال والآخر بالخيانة أو البلطجة، مشيرا أن ما يحدث لم يعرفه المغرب حتى في السنوات الصعاب، لأن الدولة كانت تحترم النقابات والأحزاب وكانت تأخذ العصا من الوسط.

وأبرز أن الأحداث الأخيرة أوضحت أن المغرب عاد للوراء كثيرا، متهما الأجهزة التي تلاعبت بالأحزاب والنقابات بأنها يمكن أن تخلق حراكا وتتهم الآخرين بالوقوف وراءه، مشيرا في جواب عن سؤال للجريدة حول مصلحة وزارة الداخلية في “التحكم” بالأحزاب والنقابات بأن هذا الأمر يحير الجميع وهو سؤال يطرحه ولا يجد له جوابا.

وبرأ شباط الأحزاب والمنتخبون من الوضع الذي وصل إليه الوضع السياسي، مشيرا أن الأشخاص غير قادرين على المقاومة، ولم تعد الأحزاب قادرة على التحاور مع الشعب في كل الاحتجاجات التي يقوم بها هنا وهناك، لأنه تم تشويهها في الإعلام العمومي ومن لدن بعض الأقلام الصحفية.

وأشار أن “كل ما هو سياسي أصبح مُهاجما، وهو ما أدى إلى وضع نتمنى أن تخرج منه بلادنا بسلام”، مبرزا أن المنتخبين وأمناء الأحزاب ليسوا مسؤولين عن هذا الوضع، لأن كل الأحداث التي يقوم بعض الأشخاص من أجل إضعاف أحزابهم يكونوا موجهين عبر “التيلكوموند”.

تعليقات الزوّار (0)