الأساتذة يعودون للشارع دعما للمرسبين ومناشدات لتعليق إضرابهم
https://al3omk.com/180943.html

الأساتذة يعودون للشارع دعما للمرسبين ومناشدات لتعليق إضرابهم

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، العودة إلى الشارع احتجاجا على ترسيب 159 أستاذا وأستاذة، وذلك في مسيرة وطنية بالرباط الأحد المقبل، في حين راسلت المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين، وزير التربية الوطنية محمد حصاد، لطلب لقاء مستعجل حول وضعية الأساتذة المرسبين المضربين عن الطعام لليوم السابع على التوالي.

وأعلنت التنسيقية الوطنية في بلاغ لها اليوم الإثنين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن مجلسها الوطني الذي انعقد أمس الأحد بالرباط، قرر تسطير برنامج نضالي يبدأ بمسيرة وطنية الأحد المقبل ابتداءً من الساعة الثالثة بعد الزوال بالرباط، مهددة بالإقدام على خطوات أكثر تصعيدا.

والتمست التنسيقية من الأساتذة المضربين تعليق الإضراب عن الطعام حفاظا على أرواحهم، مشيرة إلى أن “معركة الأمعاء الخاوية” جاءت بعد استنفاذ جميع السبل من أجل إلزام الدولة لتنفيذ بنود المحضر القاضي بتوظيف الفوج كاملا، “لكن الجهات المعنية نهجت سياسة الآذان الصماء اتجاه المطالب العدالة”، حسب البلاغ.

وفي الصدد ذاته، طالبت المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين، في مراسلة لها إلى وزير التربية الوطنية، بعقد لقاء مستعجل حول وضعية الأساتذة المتدربين المرسبين، من أجل مناقشة تفاصيل القضية، “وتقديم المقترحات العملية لحل هذه القضية وتفادي وقوع كارثة إنسانية في حق شباب أكفاء باعتراف من مؤطريهم من أساتذة ومفتشين الذين أقروا جميعا باستحقاقهم وكفاءتهم المهنية”.

المبادرة التي يرأسها عبد الرزاق بوغنبور وتضم 27 هيئة حقوقية وسياسية ومدنية و27 شخصية، اعتبرت في مراسلتها للوزير، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منها، أن “الصمت تجاه قضية عادلة بكل المقاييس يجعل حق هؤلاء المواطنات والمواطنين في الحياة في خطر، ويؤكد مسؤولية الحكومة في فقدانهم لحياتهم لا قدر الله ثابتة”.

وعقد ممثلون عن الأساتذة المرسبين، اليوم الإثنين، لقاءات متفرقة مع فرق برلمانية بمجلس النواب لإطلاعهم على ملفهم، حيث تواصل الأساتذة مع الفريقين النيابيين لكل من حزبي الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة.

وأوضح الأستاذ المرسب عبد الغني خاليدي، أن الأساتذة قدموا للفريقين توضيحات بخصوص “جميع الخروقات القانونية والسياسية والحقوقية التي طالت الملف، مشيرا إلى أن رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أكد أنه سيطرح الملف في لقاء رؤساء فرق الأغلبية، وسيطرح سؤالا شفهيا على كل من وزير التربية الوطنية ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بخصوص الملف.

وبخصوص وضعية الأساتذة المضربين، قال خاليدي إن “الأساتذة المرسبين عقدوا أمس جمعا عاما لتدارس المناشدات التي تطالبهم بتعليق إضرابهم إلى حين استنفاذ الخطوات الأخرى”، لافتا إلى أن المضربين سيقررون في هذه المناشدات اليوم، وذلك بعد توقف جمعهم العام، بالنظر إلى صعوبة وضعهم الصحي.

وتعرض 3 أساتذة مرسبين لحالات إغماء جديدة، أمس الأحد، حيث تم نقلهم إلى مستشفى ابن سينا بالرباط لتلقي العلاجات الضرورية، لترتفع حالات الإغماء منذ بدء “معركة الأمعاء الخاوية” إلى 7 حالات.