https://al3omk.com/210247.html

سلفيون مستاؤون لحرمانهم من العفو وينوهون بالإفراج عن شباب PJD

بالرغم من تثمين اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين لخطوة الإفراج بعفو ملكي عن معتقلي شبيبة العدالة والتنمية الذين كانوا متابعين بتهمة الإشادة بالإرهاب، إلا أنها عبرت عن “استيائها وخيبة أملها لعدم استفادة معتقلي تيار السلفية الجهادية من العفو على غرار الشبيبة”.

وذكر عبد الرحيم الغزالي المتحدث باسم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، “أن السجناء الإسلاميين كان لهم أمل كبير للإفراج عنهم لكن للأسف أصيبوا بخيبة أمل”.

وأبرز الغزالي في تصريح لجريدة “العمق”، أن المعتقلين استاؤوا بسبب التمييز بين السجناء الإسلاميين”، مضيفا “أنهم تساءلوا عن سبب التمييز بين شبيبة العدالة والتنمية وباقي الإسلاميين، علما أن فئة مهمة من الإسلاميين في السجون متابعة بنفس القانون وبنفس التهمة والتي هي الإشادة” يقول المتحدث ذاته.

وتساءل المتحدث ذاته، “إن كان سبب الإفراج عن معتقلي شبيبة العدالة والتنمية يعود لأن لهم من يحتضنهم سياسيا وحقوقيا، في حين لا أحد يحتضن السلفيين سواء من الناحية الحقوقية أو السياسية”. وفق تعبيره.

الغزالي، أشار في التصريح ذاته، أن التمييز  الذي طال المعتقلين، “غير مفهوم، فجميعهم سواء كانوا من العدالة والتنمية أو السلفيين، هم مغاربة معتقلون على خلفية نفس التهمة ومتابعين بنفس القانون، فلماذا يفرج عنه هؤلاء دون الآخرين” حسب قوله، مشددا “على تثمين اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين وعائلاتهم لخطوة الإراج عن شبيبة البيجيدي”.

وكان بلاغ لوزارة العدل قد أعلن  أن “الملك محمد السادس تفضل فأصدر عفوه الملكي على الشباب المنتمين لحزب العدالة والتنمية والمعتقلين بتهمة الإشادة بالإرهاب”.

كما أفاد بلاغ الوزارة أن الملك محمد السادس  أصدر عفوه على “مجموعة من المعتقلين الذين لم يرتكبوا جرائم أو أفعال جسيمة في الأحداث التي عرفتها منطقة الحسيمة”.

وأوضح البلاغ أن هذا القرار جاء “اعتبارا لظروفهم العائلية والإنسانية وتجسيدا لما يخص به جلالته حفظه الله رعاياه الأوفياء وخاصة من أبناء هذه المنطقة من رعاياه من رأفة وعطف”، بحسب تعبير البلاغ.

 

تعليقات الزوّار (3)
  1. Avatar يقول باهي الباهي:

    يا شيخ رعاك الله و ردك إلى الحق، ما تؤاخذون عليه في مهلكة ( الحكم الجبري) لأسرة فرضت اسمها على شعب بأكمله أنكم تسوغون لحكام السوء ظلمهم و فسادهم و جورهم، و تدورون مع رحاها حيث دارت و هي رحى السلطان، و قد أمر المسلمون أن يدوروا مع رحى القرآن فقط. ثم انكم تتوهمون انكم الممثلون الوحيدون لدين الله تعالى في الأرض لا لشيء سوى لأنكم في مهبط الوحي و موطن الرسالة فتعتقدون العصمة من ذلك. أما غلظتكم في الدعوة و تنطعكم و غلوكم فأمر ثابت معروف، و لو انكم اتبعتم في بلدكم مذهب إمام دار الهجرة رضي الله عنه و أرضاه لأ فلحتم و نجحتم و أنجحتم. و لكنك شططتم في نجديتكم و بداوتكم، و متى كانت نجد بلدا للعلم و الدعوة و هي لم تنل بركة النبي الحبيب الشفيع كما ثبت في كتب السنة الطاهرة و السيرة الشريفة. ان تنطع المتنطعين منكم و غلو الغلاة هي التي صورت الدين الحنيف في صورة منفرة مقززة و مرعبة، فصار العالم بشرقه و غربه يحارب الإسلام باسم الإرهاب، و هل أسامة بن لادن و القاعده و داعش الا نتاج مدرستكم و فكركم؟؟؟. و ختاما نسألكم سؤالا وحيدا و واحدا : لماذا سيظهر المهدي رضي الله عنه في بلد الحرمين الشريفين – حصرا – سوى لأنه رضوان الله تعالى عليه سيملأها عدلا بعدما ملئت جورا؟؟؟. اللهم أنصر الإسلام و أهله في كل مكان و زمان و أهزم اعداءك أيا كانوا و حيثما وجدوا. اللهم آمين و الحمدلله رب العالمين.

  2. Avatar يقول أبو عبد الله:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم أر في ردكم ياشيخ حفظكم الله ورعاكم لا صبرا ولا جميلا بل غلطة في حق رجل أبدى بوجهة نظر قد خالفت وجهة نظركم
    لكن نشم فيها رائحة التعصب الذي نهى الله عنه في كتابه ونبيه في سنته
    فلقد أجبتم بأسلوب شبيه أو أشد مما لمتم فيه صاحب المقال
    فانصروا الله ينصركم

  3. Avatar يقول الأستاذ السعدي:

    السلام عليكم.
    الذي يقرأ مقالة الريسوني ثم يقرأ مقالكم لا شك أنه سيشعر أن ردكم لا عقلانية فيه و لا مناصرة للحق بل هو تعصب و عداء لمن ينتقد حكام السعودية و هيأة العلماء عفوا العملاء الذين يفصلون الفتاوى على مقاس الحكام. فلو قرأتم قوله : “فما هو الإسلام السعودي؟
    البعض يسمونه “وهابية”، وهو وهابي الأصل فعلا، لكن وهابية الإسلام السعودي معدَّلة ومكيفة.
    والبعض يسمونه “سلفية”، وهو سلفية مشوهة ومطوَّعة.
    والبعض يعتبرونه “حنبليا”، ولكن حنبليته نجدية جامدة.
    والبعض يصفون أصحابه بـ”الظاهرية الجدد”، وهو كذلك، ولكن ظاهريتهم محرفة ومُسَعودة.
    والبعض ينسبونهم إلى ابن تيمية، ولكن ابن تيمية – عند العارفين به – هو أكبر متضرر ومتظلم منهم….” لما قاء قلمكم حرفا و لما حاكمتم بكلامكم عالما علما شريفا عدلا…
    ببساطة شديدة الريسوني لا يقصد السعوديين الشرفاء ( الذين أتمنى أن تكون منهم) سواء من المواطنين البسطاء أو العلماء الربانيين الذين تعتقلهم السلطات كل يوم. ولكن يقصد الحكام العملاء و المتفيهقين من العلماء الذين يفتون بالأهواء…. و لو كان طامعا لما غادر السعودية بعدما غدرحكامها بالشعب المصري و أفتى جهلاؤها بأن الإخوان خوارج يجب قتلهم و لبقي هناك بوقا للظلمة و لأغرقوه في “رزهم” كما فعلوا مع غيره….

أضف تعليقك