بسبب ابنيه.. كارلوس مهدد بالسجن النافذ 3 أشهر

كشفت تقارير صحافية برازيلية أن اللاعب السابق لنادي ريال مدريد روبيرتو كارلوس مطلوب لدى العدالة ومهدد بالسجن النافذ لمدة ثلاثة أشهر.

وأصدرت محكمة ريو دي جانيرو حكما بحبس روبرتو كارلوس، لمدة ثلاثة أشهر، بسبب تأخره في دفع نفقة ابنيه.

وقالت وسائل الإعلام إنه كان يتوجب على اللاعب الدولي السابق (44 عاما)، دفع مبلغ قدره 44 ألف ريال برازيلي (حوالي 20 ألف دولار أمريكي)، كنفقة معيشة لولديه من رفيقته السابقة، باربارا تورلير.

وصرحت مصادر قضائية بأن الجلسات كانت سرية، في محكمة الأسرة التابعة لإحدى بلدات مدينة ريو دي جانيرو.

ومن جانبها، تناقلت وسائل الإعلام المحلية أن كارلوس، الذي يشغل حاليا منصب سفير نادي ريال مدريد في قارة آسيا ومنطقة الأوقيانوس، أرجع هذا التأخير لمشكلات مالية يمر بها.

ويذكر أن كارلوس، الذي كان يعد أحد أفضل اللاعبين في العالم في مركز الظهير الأيسر، أصبح مؤخرا أبا للمرة التاسعة، بعد أن وضعت زوجته الحالية، ماريانا لوكون، طفلة تدعى ماريانا.

ولا يعد نجم السامبا السابق، اللاعب البرازيلي الوحيد الذي صدر في حقه حكم مماثل، بسبب عدم دفع نفقة أولاده من زوجة أو رفيقة سابقة، حيث سبقه إديلسون سيلفا فيرييرا، الذي توج مع منتخب بلاده بلقب مونديال كوريا واليابان عام 2002، وذلك بعدما تراكم عليه إجمالي 430 ألف ريال، بما في ذلك فوائد تأخير دفع النفقة.

تعليقات الزوّار (0)