https://al3omk.com/271840.html

الحلوطي يستقبل رئيس برلمان البرتغال

استقبل خليفة رئيس مجلس المستشارين  عبد الإله الحلوطي، مرفوقا رشيد المنياري عضو مكتب المجلس، رئيس برلمان جمهورية البرتغال Eduardo Ferro Rodriguesوالوفد المرافق له، وذلك يوم الجمعة 16 فبراير  بمقر المجلس.

وخلال هذا اللقاء، عبر  عبد الإله الحلوطي عن اعتزازه القوي بعمق ومتانة الروابط التاريخية والقيم الإنسانية المشتركة التي تجمع بين البلدين الصديقين، ودورها في تعزيز والدفع بعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين المملكة المغربية وجمهورية البرتغال.

أبرز نائب رئيس المجلس الدور الريادي للمغرب في مجال محاربة الإرهاب ومعالجة مشاكل الهجرة ومكافحة التغيرات المناخية، معتبرا أن هذا المجهود جاء بفضل التعاون المتميز القائم بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

في هذا السياق، أكد عبد الإله الحلوطي أن المغرب لم يعد محطة عبور للمهاجرين، بل تحول كذلك إلى منطقة إقامة، مبرزا في هذا الصدد أهمية السياسة التي اتبعتها بلادنا، بفضل الإرادة القوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، في مجال تسوية وضعية المهاجرين المبنية على احترام حقوق الانسان.

وعلى المستوى البرلماني، دعا عبد الإله الحلوطي إلى بلورة مشاريع وبرامج عمل ملموسة بين برلماني البلدين، مؤكدا في هذا الجانب على تعزيز التنسيقوالتشاور في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، تطرق خليفة رئيس مجلس المستشارين إلى قضية الوحدة الترابية لبلادنا، ودعا الجانب الأوروبي إلى دعم جهود المغرب من أجل انهاء النزاع المفتعل حول هذه القضية في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة، معتبرا أن هذه القضية تعرقل بناء اتحاد مغاربي قوي وقادر على مواجهة التحديات التي تعرفها المنطقة.
من جهته، أشاد رئيس البرلمان البرتغالي بمستوى العلاقات التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية البرتغال في مختلف المجالات، معربا عن أمله في تعزيز وتوطيد التعاون المؤسساتي البرلماني خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وثمن المسؤول البرتغالي مستوى التعاون الأمني بين المغرب والاتحاد الأوربي في مواجهة التحديات الأمنية المرتبطة خصوصا بالإرهاب والهجرة غير الشرعية والتغيرات المناخية، مضيفا بالقول أن أمن واستقرار جنوب البحر الأبيض المتوسط هو بالأهمية بمكان بالنسبة للاتحاد الأوروبي ككل.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جدد رئيس البرلمان البرتغالي التأكيد موقف بلاده الداعم لجهود الأمم المتحدة من أجل الوصول إلى حل سياسي عادل، للنزاع حول الصحراء يحترم قرارات الشرعية الدولية.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك