بعد أسبوع من احتجاجاتهم.. ساكنة “أمكان” لازالت تنتظر الماء الشروب (صور)

كشف مصدر محلي بقصر “أمكان” التابع لجماعة ألنيف إقليم تنغير، أن ساكنة المنطقة لا زالت تنتظر تنفيذ وعود مجلس جهة درعة تافيلالت، لتزويدهم بالماء الشروب، وذلك بعد أسبوع من تنظيمهم وقفة احتجاجية أمام مقر الجهة.

وأوضح المصدر لجريدة “العمق”، أن مجلس الجهة كان قد استقبل المحتجين ووعدهم بالترافع عن المشكل لحله، لكن دون أي إجراءات عملية في الموضوع إلى حدود الآن، مشيرا إلى أن الساكنة توجهت إلى الراشيدية بعدماعجزت” عمالة تنغير وجماعة ألنيف عن حل هذا المشكل منذ سنة 2011.

واحتج عشرات من ساكنة قصر أمكان أمام مجلس جهة درعة تافيلالت، الجمعة الماضية، من أجل مطالبة مسؤولي الجهة بإيجاد حل عاجل لمشكل الماء الصالح للشرب في عدة دواوين بألنيف، على رأسها قصر أمكان.

وأضاف المصدر ذاته أن سكان قصر أمكان بذلوا مجهوذات كبيرة من أموالهم الخاص من توفبر مشروع بديل للماء الشروب، لكن قلة المياه الجوفية في المنطقة تجعل المياه تتوقف خاصة في ظل قلة التساقطات المطرية.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك