عاصفة ثلجية تجتاح شمال شرق أمريكا وتغلق المدارس وتربك الطرق

يستمر هطول أمطار وثلوج كثيفة على منطقة نيو إنجلاند بشمال شرق الولايات المتحدة يوم الخميس بسبب ثاني عاصفة شتوية تجتاح المنطقة خلال أسبوع واحد مما اضطر المدارس للإغلاق وقطع إمدادات الكهرباء عن مئات الآلاف من السكان وأربك المرور على الطرق.

وأصدرت هيئة الأرصاد الوطنية عدة تحذيرات قالت فيها إن من المتوقع تراكم ثلوج بسمك 30 سنتيمترا وهبوب رياح قوية بسرعة 88 كيلومترا في الساعة في منطقة تمتد من شرق نيويورك إلى شمال مين يوم الخميس بعد أن اجتاحت العاصفة المنطقة يوم الأربعاء.

وألغت المدارس الحكومية في بوسطن وعشرات المدارس في أنحاء نيو إنجلاند الدراسة يوم الخميس، بينما حذر مسؤولون محليون وخبراء أرصاد من الطرقات الزلقة وانعدام الرؤية.

وقال قسم شرطة بوسطن على تويتر ”مع استمرار جهود إزاحة الثلوج، نسأل قائدي السيارات تجنب الطرق والبقاء في المنازل“.

وعلقت شركة السكك الحديدية (أمتراك) خدمة القطارات بين مدينة نيويورك وبوسطن وألغت عشرات الرحلات يوم الخميس.

وألغيت أكثر من 20 رحلة جوية في ساعة مبكرة من يوم الخميس. وكانت حوالي نصف الرحلات الجوية المقررة قد ألغيت يوم الأربعاء في المطارات الرئيسية الثلاثة التي تخدم مدينة نيويورك.

وقال موقع (باور أوتيدج) الإلكتروني الذي يرصد انقطاع التيار الكهربائي إن كثافة الثلوج وقوة الرياح تسببتا في سقوط أشجار وأعمدة كهرباء مما أدى لانقطاع التيار عن مئات الآلاف في نيو إنجلاند وولايات إقليم الأطلسي الأوسط.

وأعلن حاكما ولايتي نيوجيرزي وبنسلفانيا حالة الطوارئ، مما يمنحهما إمكانية الحصول على دعم من الحكومة إذا تطلب الأمر.

كانت العاصفة التي هبت الأسبوع الماضي قد تسببت في فيضانات كبيرة بسواحل ماساتشوستس مما أدى لمقتل تسعة أشخاص على الأقل وانقطاع الكهرباء عن نحو 2.4 مليون منزل ونشاط تجاري في الشمال الشرقي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك