https://al3omk.com/278318.html

مواطنون يشكون التهميش ضواحي تازة .. والجماعة تحملهم المسؤولية

كشف شريط فيديو يتم تداوله بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يظهر خلاله مجموعة من المواطنين يحملون نعشا فوق أكتافهم لمسافة 3 كيلومترات، حجم المعاناة والتهميش الذي يعيش عليه سكان دوار “المعيزيين” بجماعة “أولاد ازباير”، ضواحي إقليم تازة.

واضطر مواطنون من الدوار المذكور، للتناوب على حمل جنازة فوق أكتافهم لمسافة طويلة على الطريق الجهوية رقم 508، بعد أن جرفت السيول مقاطع منها وغمرتها بالأحجار والأتربة، وبات المرور منها بواسطة العربات أمرا مستحيلا.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/03/29178487_2349885321691166_3524998157974896640_n.png
وتترقب ساكنة دوار “المعيزيين” البالغ عددها 500 نسمة، منذ سنوات طي صفحة هذه الطريق التي طالها النسيان، وإطلاق مشاريع تنموية بالمنطقة، بحسب ما أفاد به لجريدة “العمق”، الفاعل الجمعوي لحسن لكحل، والذي أكد أن الساكنة استنكرت قيام رئيس الجماعة بفتح وتكسية مجموعة من الطرق المؤدية إلى منازل أعضاء بالمجلس الجماعي “أولاد ازباير”.

ويضيف لكحل، أن ساكنة المنطقة “تعاني التهميش والإقصاء الممنهج من طرف المسؤولين، وتعيش حياة أشبه بالجحيم”، مضيفا أن المسلك الوحيد الذي تتخذه الساكنة لقضاء أغراضهم، يتآكل كل سنة بفعل السيول والأمطار، حيث يستحيل المرور منه، مما يجعل تلاميذ المنطقة ينقطعون عن دراستهم.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/03/29187106_2349885351691163_2507070885685362688_n.png
كما أشار الفاعل الجمعوي ذاته، إلى أن المدرسة الوحيدة بالمنطقة تتواجد بدوار مجاور لدوار “المعيزيين” على بعد حوالي كيلومترين، وهذا البعد يؤدي إلى إرهاق التلاميذ، متسائلا “كيف ستتحمل الطاقة الجسدية لطفل في هذه السن قطع أربع أو خمس كيلومترات في اليوم الواحد ذهابا وإيابا ومحفظته الثقيلة فوق ظهره”.

كما تنتظر ساكنة الدوار، بحسب المتحدث ذاته، البدء في بناء المسجد الذي تم هدمه بداية سنة 2016، حيث تضطر الساكنة لأداء الصلاة داخل خيمة من البلاستيك تحتوي على ثقوب تتسرب منها مياه الأمطار، متسائلا: “إلى متى سيبقى هذا الدوار المنكوب يعاني ويلات الإقصاء والتهميش؟ ألا يوجد من ينقذه مما هو فيه ليولد من جديد…”.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/03/29196645_2349885245024507_8086928247293476864_n.png
من جانبه، أوضح التهامي كوشو، رئيس المجلس الجماعي لـ”أولاد ازباير” بإقليم تازة، أن ساكنة الدوار المذكور، هي التي تحول دون إصلاح الطريق المؤدية إليهم، حيث يعترضون سبيل آليات الجماعة، مضيفا أن سكان الدوار لا يريدون أيا كان أن يقترب من أراضيهم حتى وإن كان هدفه هو تعبيد الطريق.

وأضاف كوشو، في تصريح لجريدة “العمق”، أن تتعامل بسواسية مع جميع الدواوير التابعة لترابها، مشددا على أن دوار “المعزيين” ليس معزولا ولا يعاني من أي إقصاء ولا تهميش، ويتوفرون على مدرسة قريبة من محل سكناهم، والجماعة وفرت لهم سيارات للنقل المدرسي لنقل تلاميذهم الذي يتابعون دراستهم في السلك الإعدادي والثانوي.

كما أكد أن الجماعة تتوفر على دار للطالب، وقامت ببرمجة أخرى، وجميع الدواوير التابعة لها استفادت من برنامج التزود بالماء الصالح للشرب بنسبة 95 في المائة، مشيرا أنه سيتم رفع هذه نسبة الاستفادة إلى 100 بالمائة مع نهاية 2018.

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول غير معروف:

    الحكرة والزبونية والاقصاء والتهميش بجماعة اولاد ازباير تازة
    الرئيس لا يخدم الى مصالحه
    وجل القناطير التي تم انشاؤها كلها دعامة لاراضي وعقارات كوشو

  2. يقول عبد اللطيف الجزولي من ساكنة الدوار:

    كل مقاله تهامي كوشو كدوب النقل المدرسي لا يستفيد منه اي تلميذ من دوار المعيزيين و تلميذ واحد يستفيد من دار الطلب فقط. اما بنسب للمدرسة فهي توجد في دوار الشاويين الذي يبعد عن دوار المعزيين بكلومطرين لا توجد في هذا الدوار اي مدرسة الابناء ديلنا كتعدبو خصوصا في فصل الشتاء أما الطريق فلاتوجد أي عرقلة من طرف سكينة الدوار …..؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقك