صحف: رؤساء جماعات مهددون بالعزل والإحالة على

صحف: رؤساء جماعات مهددون بالعزل والإحالة على "جرائم الأموال"

19 مارس 2018 - 21:20

نستهل جولتنا في قراءة الصحف اليومية الصادرة يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، من يومية “المساء” التي أوردت خبرا عن لائحة سوداء تضم منتخبين كبار مهددين بالعزل من مهامهم، إذ يواجه العشرات من رؤساء الجماعات الحضرية والقروية شبح العزل من مهامهم مع الإحالة على غرف جرائم الأموال.

وأوضحت اليومية أن اللائحة جاء بناء على خلاصات تقارير التفتيش التي أنجزتها جهات رقابية متعددة، ضمنها المجلس الأعلى للحسابات، والمفتشيتين العامتين للداخلية والمالية، بعد وضع اللمسات الأخيرة على لائحة تضم أسماء عدد من المسؤولين الجماعيين.

وأوردت الجريدة ذاتها، خبرا عن اتجاه الوزير عبد القادر اعمارة نحو إيقاف شركات كبيرة لجرف الرمال مدى الحياة، وذلك بعد القرار الذي اتخذه الوزير بإيقاف شركة “درابور” بسبب “خروقات بيئية”، موضحة أن الوزارة ستبني قراراتها على تقارير المندوبيات الجهوية للتجهيزة.

وأوضحت اليومية أن الوزارة ستبني قراراتها كذلك على تقارير موازية أعدتها السلطات المحلية حول “عمل مقالع جرف الرمال” والتي أكدت على معطى أساسي هو أن كمية الرمال التي يتم جرفها تتجاوز بكثير ما جاء في دفتر التحملات وعدم الالتزام بجرف الرمال داخل البحر للحيولة دون وصول الأموال لمستويات عالية.

ننتقل إلى جريدة “أخبار اليوم”، مع خبر عقد مجلس الأمن الدولي يوم غد الأربعاء جلسة مغلقة خاصة بآخر مستجدات ملف الصحراء، وهي الجلسة التي لم يسبق الانعقاد في هذا الوقت من السنة أي أياما قليلة قبل الموعد السنوي الذي يجتمع فيه مجلس الأمن الدولي في أبريل من كل سنة.

وأوضحت أن تقديم الجلسة ستعرف تقديم المبعوث الأممي الألماني هورست كوهلر لتقرير للإحاطة بآخر تطورات الملف ونتائج لقاءاته مع أطراف الملف، مضيفة أن “تقديم الاحاطة عشية تقديم التقرير هو أمر غير مسبوق ولم يحدث مع الوسطاء السابقين”، حسب الخبير المغربي في ملف الصحراء عبد المجيد بلغزال.

وفي خبر آخر، كشفت الجريدة ذاتها، خفايا جديدة في ملف مديرها توفيق بوعشرين، إذ أكدت أن دولة خليجية قد احتجت على افتتاحياته له بشكل رسمي، موضحةً أن وراء اعتقال بوعشرين ضغوطات كبرى مارستها دول خليجية على السلطة المغربية.

ونقلت عن مصادرها أن دولة كبرى في الخليج احتجت على افتتاحيات بوعشرين المنتقدة للحكام الجدد في بعض دول الخليج، وأساسا تلك التي اعتبرت أن بعض هؤلاء الحكام يغذون الوهم لدى مجتمعاتهم ولدى العالم.

إلى يومية “الصباح” التي كتبت أن 250 هكتارا تُورّط مسؤولا ساميا بالداخلية، موضحة أن نوابا بأراضي الجماعة السلالية إدبدوبن بدائرة القباب بإقليم خنيفرة فجروا فضيحة عقارية تورط مسؤولا من درجة مدير في الداخلية بالتواطؤ في تمرير صفقة تحويل أرض غابوية إلى الملك الخاص مع بدء إجراءات إحالته على التقاعد.

وأوضحت الجريدة أن شكايات توصلت بنسخها أكدت أن المسؤول المذكور أخفى إذنا بالترافع إلى غاية انقضاء الأجل القانوني وأنه تعمد عرقلة تنفيذ حكم نهائي لصالح أصحاب الحقوق فاتحا الباب أمام المترامين على الأرض لإتمام إجراءات الحيازة.

واعتبرت الجريدة أن القروض والفوائد كلفت الخزينة العامة للدولة 22.6 مليارا، موضحة أن المديونية الداخلية تمثل أزيد من 91 بالمائة من المبلغ الإجمالي، مشيرة إلى أن القروض الخارجية سترتفع إلى 25 مليار درهم أي بزيادة ملياري درهم مقارنة بمستواها خلال 2017.

وأكدت الجريدة أن المديونية العمومية بلغت 81 بالمائة مع لجوء الحكومة إلى السوقين الداخلي والخارجي من أجل الاقتراض.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

المغرب يدين “هجوم نيس” ويعرب عن تضامنه وتعاطفه مع الضحايا

بنكيران: ماكرون أخطأ ولا يجوز الاعتداء على أي فرنسي بحجة الدفاع عن الرسول

الاتحاديون يخلدون يوم الوفاء .. ولشكر: ملتفون حول وطننا لمواجهة الجائحة

تابعنا على