https://al3omk.com/287308.html

بنداود وبوعسرية يُتوجان بسباق مهرجان “ألف فرس وفرس” بالفقيه بن صالح

تمكن العداءان حميد بنداود من اسبانيا، وكلثوم بوعسرية من نادي الجيش الملكي، من الفوز بلقب النسخة الثامنة للسباق الدولي على الطريق (10 كلم)، الذي نظم اليوم السبت، ضمن فعاليات المهرجان السنوي للفقيه بنصالح “ألف فرس وفرس” الذي ستختتم فعالياته يوم الأحد.

وجاء تتويج حميد بنداود (فئة الذكور) في هذا السباق (10 كلم) بعدما قطع المسافة بتوقيت 23 دقيقة و 5 ثانية، فيما توجت العداءة كلثوم بوعسرية (فئة الاناث) بعد احتلالها المرتبة الأولى بتوقيت27 دقيقة و48 ثانية.

وعادت المرتبة الثانية (ذكور) في هذا السباق إلى جواد شملال من نادي الفتح الرياضي بعد أن قطع المسافة في زمن قدره 24 دقيقة و 3 ثواني ، فيما كانت الرتبة الثالثة من نصيب العداء عمر آيت شيطاشن من نادي أولمبيك خريبكة قاطعا المسافة بتوقيت 24 دقيقة و27 ثانية.

وفي صنف الإناث، عادت الرتبة الثانية للعداءة حياة العلوي من مركز التكوين لبوميا بتوقيت 28 دقيقة وثانية واحدة، فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب فتيحة أسميد من نادي أمل الصويرة بتوقيت قدره 28 دقيقة و04 ثواني.

وحسب المنظمين، فإن هذا السباق الدولي عرف مشاركة حوالي 600 عداءة وعداء يمثلون مختلف الأندية والجمعيات الرياضية المغربية، إلى جانب مشاركة عدائين من بعض الدول الأجنبية .

يذكر أن هذا السباق نظم على هامش فعاليات الدورة 15 لمهرجان “ألف فرس وفرس” الذي تنظمه جمعية المهرجان بشراكة مع المجلس الجماعي للفقيه بن صالح ما بين 11 و15 أبريل الجاري، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وتشكل هذه التظاهرة الفنية، التي تنظمها الجماعة الحضرية للفقيه بن صالح تحت شعار “الفرس ثروة وتاريخ”، فضاء للتعرف بتراث الفروسية التقليدية (التبوريدة) في بعده الثقافي والفني، فضلا عن الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الموازية كالمسابقات الفنية والرياضية والأنشطة ذات الطابع الاجتماعي والتضامني.

ويطمح المنظمون من هذه الدورة، التي تحتفي بجمهورية الكوديفوار كضيف شرف، إلى أن يشكل المهرجان، الذي يحتفي بالفرس والفروسيبة والفلكلور والثقافة والرياضة، ملتقى دوليا دبلوماسيا يساهم في تثبيت أواصر التعاون الدولي مع دول القارة الإفريقية.

وتنفتح الدورة على مختلف المكونات الثقافية والفنية والفولكلورية والرياضية في بعدها الوطني والدولي، من خلال مشاركة فرق الخيالة والفولكلور والرياضة من مختلف جهات المملكة، مشيرا إلى أن الإشعاع الدولي لهذه التظاهرة أصبح يزداد بشكل مطرد حيث أن الدورات السابقة عرفت مشاركة وفود دبلوماسية من الدول العربية والإفريقية والأوروبية.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، بالإضافة إلى عروض الفروسية التقليدية اليومية، تنظيم فقرات متنوعة تهم، على الخصوص، تنظيم عروض وندوات تهم القطاع الفلاحي ومسابقات في فن الطبخ المحلي، وإحياء سهرات فنية متنوعة، وتكريم متقاعدي الجماعة الحضرية وبعض الشخصيات، ومعرض للمنتوجات المحلية والمجالية وأروقة المؤسسات الاقتصادية والتنموية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك