انطلاق الملتقى الدولي الخامس للكاريكاتير بالقاهرة بمشاركة مغربية

افتتحت، مساء أمس الأحد بفضاء قصر الفنون بدار الأوبرا بالقاهرة، فعاليات الملتقى الدولي الخامس للكاريكاتير، بمشاركة أعمال مغربية.

ويضم رواق الملتقى، الذي ينظم إلى غاية 25 أبريل الجاري، نحو 650 لوحة كاريكاتورية لفنانين من دول عربية وأجنبية، تتقاطع كلها عند موضوع الرياضة من خلال شعار” الرياضة وأهميتها في حياتنا”، حيث يتناول الفنانون في لوحاتهم الساخرة رياضات مختلفة من قبيل كرة القدم وألعاب القوى وحمل الأثقال، وذلك في ربط تام للرياضة بتيمات المرأة و الحرب والسلام.

ويوجد من بين الأعمال المعروضة لوحات لثلاثة فنانين مغاربة؛ عبد الله درقاوي الحاضر من خلال لوحتين، وناجي بناجي (ثلاث لوحات) وريهام الهور (بلوحتين اثنتين).

وتتناول لوحات عبدالله درقاوي موضوع كرة القدم ، في إشارة الى أن هذه اللعبة باتت تشغل بال واهتمام فئة كبيرة من جمهور العالم ، بينما تستحضر إحدى اللوحات علاقة أطفال فلسطين بهذه الرياضة، من خلال لوحة تظهر طفلا فلسطينيا وهو يقف متأملا في ملعب مرسوم على الجدار العازل الذي أقامته إسرائيل، في ما يعني أن أطفال فلسطين، وبالرغم من جدار الفصل، يفكرون أيضا وكبقية أطفال العالم، في ممارسة هذه اللعبة.

أما ريهام الهور، فتركز في لوحتيها المعروضتين، على علاقة الرياضة بالعلم من خلال رسومات كاريكاتورية تستحضر تيمة القلم وهو يزاول، بدل الإنسان، رياضتي رفع الأثقال والقفز على الزانة، وهو ما يحيل على أهمية العلم والاعتزاز بالمفكرين.

وتتضمن لوحات الفنان ناجي بناجي رسومات بعضها يحيل على الفوارق الطبقية التي أحدتثها رياضة كرة القدم وسط المجتمعات، ففي إحدى هذه اللوحات يظهر رجلان مسنان وهما يسابقان الزمن، وفي لوحة أخرى يبرز شخصان أحدهما يقبل حذاء ذهبيا والآخر يقبل حذاء عاديا.

وقال المندوب العام للملتقى، فوزي مرسي، في كلمة بالمناسبة، إن الهدف من الملتقى هو النهوض بفن الكاريكاتير ومد جسور التواصل بين الرسامين والجمهور ، وإعطاء هذا الفن مكانته التي يستحقها.

وأضاف أن فن الكاريكاتير يتميز بوقع خاص كونه يرتبط بهموم وقضايا إنسانية تأتي للجمهور في قوالب سلسة ساخرة ، مبرزا أهمية الرسالة التي يحملها هذا الفن الإنساني “المتفرد والنوعي” .

وإلى جانب لوحات عبدالله درقاوي، وناجي بناجي، وريهام الهور من المغرب، تعرض لوحات كاريكاتورية لنحو 350 فنانا من 68 دولة عربية وأجنبية (بحسب أرقام للجهة المنظمة).

وبالإضافة إلى موضوع الرياضة، تسلط لوحات فناني الكاريكاتير المعروضة، الضوء على قضايا أخرى مثل التلوث، والعنف ضد المرأة، والإرهاب، والسلام.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك