الرباط تحتضن دورات في إطار مشروع السينما كآلية للتربية على حقوق الإنسان
https://al3omk.com/299808.html

الرباط تحتضن دورات في إطار مشروع السينما كآلية للتربية على حقوق الإنسان

يحتضن المعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان-ادريس بنزكري بالرباط غدا الثلاثاء، دورة تكوينية لفائدة جمعيات جهوية شريكة حول حقوق الإنسان وتقنيات تنشيط النقاشات الموالية للعروض السينمائية.

وذكر بلاغ للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن هذه الدورة لتكوينية الأولى من نوعها، التي تنظمها على مدى يومين، جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان بشراكة مع المجلس، تندرج في إطار مشروع “السينما كآلية للتربية على حقوق الإنسان والمواطنة” (2018-2021) الممول من طرف الاتحاد الأوروبي وسفارة هولندا بالمغرب، والهادف إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان عن طريق السينما.

ويسعى المشروع، الذي يستهدف ست مدن مغربية (الرباط والدارالبيضاء والقنيطرة وطنجة وزاڭورة وأڭادير)، إلى خلق دينامية جهوية للنهوض بثقافة حقوق الإنسان من خلال ولوج واستثمار مختلف فضاءات التنشئة الاجتماعية للشباب (الحي والمدرسة ووسائل الإعلام). ويعتمد تنفيذ هذا المشروع على انخراط جمعيات شريكة عاملة بالمدن المذكورة أعلاه، كما يقوم على أربعة محاور رئيسية تهم تنظيم العروض السينمائية ولقاءات النقاش (بالأحياء والمدارس)، وتكوين الفاعلين، وإنجاز دعامات للتحسيس والتكوين، والترافع من أجل إدماج السينما كأداة للتحسيس بحقوق الإنسان في الوسط المدرسي.

وأضاف البلاغ أن هذه الدورة التكوينية المنظمة لفائدة الجمعيات الشريكة، تهدف إلى منح الفاعلين الشركاء في المشروع، الوسائل والأدوات اللازمة لتنظيم وتسيير العروض السينمائية والنقاشات التي تليها، وذلك خلال السنوات الثلاث للمشروع. كما سيشكل هذا التكوين فرصة للمشاركين الأربعة عشر الممثلين للجمعيات الشريكة، من أجل الاطلاع على أسس وطريقة اشتغال المنظومة الوطنية والدولية لحماية حقوق الإنسان، بالإضافة إلى التمرس على تقنيات تنشيط النقاشات الموالية للعروض السينمائية الموجهة للشباب والأطفال.

وسيتميز افتتاح هذه الدورة التكوينية، الذي يعد بمثابة الإطلاق الرسمي لمشروع “السينما كآلية للتربية على حقوق الإنسان و المواطنة”، بمشاركة السيد اليسيو كابيلاني، نائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، والسيد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيد فرانك هويسينغ، السكرتير الثاني لسفارة هولندا بالمغرب.