مسلسل سعودي يثير الجدل.. ونشطاء يتهمونه بالإساءة للمغربيات (صور)

أثار المسلسل السعودي “شير شات”، الذي يعرض خلال شهر رمضان الجاري جدلا واسعا في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو منه يظهر فيه رجلان سعوديان وهما يبحثان عن زواج متعة بمدينة مراكش.

إساءة مزدوجة

وظهر الرجلان في إحدى الحلقات وهما يختاران “زوجة” مؤقتة من بين عشرات الفتيات في فيلا عرضتها عليهما امرأة مغربية، وهو ما اعتبره بعض النشطاء على الفايسبوك وتويتر إساءة بالغة للمرأة المغربية كما لصورة البلاد بشكل عام.

المسلسل السعودي تعرض أيضا لهجوم من السعوديين أنفسهم، بسبب “تقديم المرأة السعودية “بشكل ساذج وغبي ويفتقر إلى الواقعية”، وذلك بعدما ظهرت زوجتي السعوديان وهما يخططان لعملية اختطاف مفبركة بمشاركة سيدى مغربية، لكي تنفقان المبالغ التي كان زوجيهما يخططان لإنفاقهما في المغرب في الاستجمام والترفيه.

المسلسل السعودي من بطولة الممثلين السعوديين راشد الشمراني، وفايز المالكي، وحسن عسيري.

ليست المرة الاولى

وليست المرة الأولى التي يسيء فيها مسلسل عربي أو خليجي لصورة المغربيات، فقد سبق وتعرضت مجموعة من المسلسلات التي عرضت في الأعوام السابقة لسيل من الانتقادات بسبب تقديم مشاهد اعتبرها عدد من المغاربة مسيئة للمغرب وللمغربيات، لعل أبزرها مسلسل “العار” االذي دفع رئيس اتحاد الإذاعة والتفزيون المصري أسامة الشيخ في 2010 إلى إصدار تعليمات مشددة لإدارة الرقابة والمشاهدة بالتليفزيون المصري لمراجعة جميع المسلسلات المعروضة على الشاشات المصرية، والتأكد من كونها لا تحمل أية إساءة لصورة المرأة في أي قطر عربي.

وكان مسلسل “العار” قد تضمن في حلقته 14 مشهدا يظهر ملكة جمال المغرب السابقة، إيمان شاكر، التي تتحدث في الأحداث بلهجة بلدها والتي تجسد دور عاهرة، وهي تجالس مواطنا خليجياً في أحد الملاهي الليلية بينما يراودها بطل المسلسل “مصطفى شعبان” عن نفسها.

من يرخص لهؤلاء ؟

الناقد حكيم الرويسي وفي تصريح لجريدة العمق المغربي، قال إن المغرب مسؤول بشكل أو باخر عن هذه الإساءة، مشيرا أنه وقبل انتقاد المسؤولين الخليجيين عن هذه الأعمال يجب أولا طرح السؤال المركزي، من يرخص لهولاء تصوير مشاهد تتضمن إساءات بالغة للمغربيات وفي مدينة مغربية.

وأشار الرويسي أنه تابع أغلب التعليقات التي جاءت في الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي، وأعجب بالكثير منها، خاصة تلك التي تناقش الموضوع بشكل واع وواضج، معتبرا تدوينة طلب فيها صاحبها “التخيل أن الأمر حصل بشكل معكوس، وأن مسلسلا مغربيا تضمن مشهد لرجل مغربي يختار زوجة مؤقتة (متعة) من بين سعوديات معروضات عليه بشكل جماعي وحجم ردة فعل المسؤولين السعوديين انذاك”، تلخيصا للوضع.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك