https://al3omk.com/302801.html

حمالات صدر لاعبي المنتخب..هذا ثمنها ولهذه الغاية يرتدونها

تطورت كرة القدم وأساليب لعبها والاستعداد لها كثيرا خلال السنوات الأخيرة، حيث صارت التكنولوجيا مهمة كثيرا، تساعد في إدارة تداريب اللاعبين سواء في فرقهم أو في منتخباتهم.

وفي السنوات الأخيرة، أصبح يرتدي لاعبو كرة القدم حمالة صدر سوداء اشتهرت كثيرا، يشاهدها الجماهير لكن لا يعرفون لماذا يستعملونها وما فائدة حملها بالنسبة للاعبين وبكم ثمنها.

حمالات الصدر .. عندما تخدم التكنولوجيا لاعبي كرة القدم

تم إنتاج حمالات الصدر، خصيصاً لقياس معدل ضربات القلب ومدى قوته وسلامته، بالإضافة القدرة على التنبؤ بالسكتات القلبية المفاجئة التي رحل على إثرها العديد من نجوم كرة القدم وفارقوا الحياة.

ومن مميزات التي تحتوي عليها حمالات الصدر، أنها تحتوي على مستشعرات وأجهزة دقيقة جداً عديمة الوزن تقريباً تستطيع تلك الحمالات قياس مستوى السكر في الدم ومعدل النبض وكشف ما إذا كان ضغط الدم طبيعيًا أم لا في أجساد الرياضيين.

وتساعد هذه الحمالات الرياضيين كثيرا، إلى معرفة كمية السوائل التي يفقدونها خلال المباريات والتدريبات، حيث أصبح اللاعبون في المنتخبات والأندية العالمية يعتمدون عليها كثيرا.

وتقوم هذه الحمالات بقياس مدى جودة المردود البدني، حيث تكشف للاعبين على قياس الكيلومترات التي قطعها كل واحد منهم في المباراة، بالإضافة إلى التداريب.

ويبلغ ثمن هذه الحمالات التي يرتديها اللاعبون، في المحلات الرياضية 30 ألف درهم، حيث لم يعد يرتديها اللاعبون فقط، بل  ممارسو مختلف الرياضات الأخرى.

الفيفا لم ترخص لهذه الحمالات بالملاعب

على الرغم من اعتمادها من طرف لاعبي كرة القدم في الأونة الأخيرة، إلا أن حمالات الصدر التي يضعها اللاعبون خلال مباريات كرة القدو أو أثناء التداريب لم تحصل على موافقة رسمية من قبل الاتحاد الدولي لاعتماد ارتدائها بشكل رسمي في المباريات الرسمية.

وبالرغم من عدم  قانونية حمل هذه الحمالات في الملاعب، إلا أن الكثير من لاعبي كرة القدم  يرتدونها في مباريات كرة القدم خلال السنوات الأخيرة، حيث تساعدهم على تتبع مردودهم الرياضي على مستوى عدد الكيلومترات التي يتم ركضها.

 

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك