https://al3omk.com/303755.html

مرافعة رضى عن بوعشرين

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول لازاري:

    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما…رقصت على جثث الأسود كلاب
    لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها…تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب
    تبقى الأسود مخيفة في أسرها…حتى وإن نبحت عليها كلاب
    تموت الأسود في الغابات جوعا… ولحم الضأن تأكله الكــلاب

أضف تعليقك