https://al3omk.com/304009.html

مغربي كفيف يصل روسيا سيرا على الأقدام

تمكن الكفيف المغربي، عبد الخالق الإدريسي، من تحدي الإعاقة وقطع المسافة بين المغرب وروسيا مشيا على الأقدام، دعما لأسود الأطلس وملف المغرب لاستضافة مونديال 2026.

وحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية، فقد انطلق الإدريسي يوم السبت في رحلة أخرى على الأقدام من العاصمة الروسية موسكو باتجاه مدينة سان بيترسبورغ، كي يتمكن من تشجيع المنتخب الوطني المغربي في أولى مبارياته أمام إيران يوم 15 يونيو المقبل.

وانطلق المغامر المغربي من مدينة الدار البيضاء يوم 25 أبريل الماضي، حيث قطع منذ ذلك الحين آلاف الكيلومترات مشيا، مرورا بالعديد من المدن الأوروبية، وصولا إلى تركيا ومن ثم إلى روسيا.

وقال عبد الخالق الإدريسي لوكالة “سبوتينك” أنه يتمنى أن يكون قد “مرر الرسالة من خلال هذا التحدي، حتى تكتمل الفرحة في 13 يونيو بالإعلان عن فوز المغرب بشرف تنظيم كأس العالم، وأن يذهب أسود الأطلس بعيدا في نهائيات روسيا”.

ويهدف الإدريسي من خلال مغامرته إلى “إثبات أن الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة يمكنهم تقديم الكثير عبر إثبات ذاتهم وتطوير ملكاتهم.”

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك