روسيا ترحب بانعقاد قمة الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية

رحبت روسيا، اليوم الثلاثاء بانعقاد قمة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون.

ونقلت وكالة الانباء الروسية ” انترفاكس “عن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، قوله قي أول تعليق من موسكو على عقد اللقاء ” التاريخي” ،إن “هذه القمة، مهما كانت نتيجتها، أفضل من مواصلة التهديدات المتكررة بإلغاء اللقاء، والتي قام الزعيمان بتبادلها خلال الأسابيع الأخيرة الماضية”.

وأشار كوساتشوف إلى أن الجانبين يصران على مطالبهما “المبالغ فيها لدرجة قصوى”، موضحا أن الولايات المتحدة ملتزمة بضرورة تخلي كوريا الشمالية الكامل عن برنامجها النووي الصاروخي، فيما تطالب كوريا الشمالية واشنطن بتقديم ضمانات لوقف التدخل في شؤونها الداخلية، بما في ذلك إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في شبه الجزيرة الكورية.

وأبرز كوساتشوف أنه “حتى التوصل إلى اتفاقات بشأن استمرار الاتصالات سيبعث على الأمل، لأن الحوار في أي حال من الأحوال أفضل من التهديدات المتبادلة “. واعتبر كوساتشوف أن النتائج التوافقية المحتملة لقمة ترامب وكيم جونغ أون “قد تتمثل بما قد تم اقتراحه من قبل روسيا والصين، أي الحلول وفقا لمراحل عدة، والتخفيض التدريجي للضغط على كوريا الشمالية عبر العقوبات بالتزامن من الإغلاق التدريجي للبرنامج النووي الكوري الشمالي”.

واشار الى أن “هناك مغزى كبير ومباشر للعمل على تحقيق الاتفاقات التي سيرضى عنها كلا الطرفين وسيدعمها وسيضمن تطبيقها باقي دول السداسية الدولية” (التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) .

يشار الى ان القمة بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون انعقدت صباح الثلاثاء في سنغافورة، كقمة تاريخية تجمع للمرة الاولى بين زعيم كوري شمالي و رئيس أمريكي في السلطة.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك