تقرير: 85 ألف مغربي عبيد بالمملكة.. وترتيبها 121 عالميا

02 أغسطس 2018 - 05:46

كشف تقرير “مؤشر العبودية العالمية” عن وجود 85 ألف مغربي يعيشون كعبيدٍ في المعرب، مصنفا المملكة في الرتبة 121 عالميا من أصل 167 دولة شملها التقرير.

وقدّر تقرير مؤشر الرق لسنة 2018 الذي تنجزه مؤسسة Walk Free Foundation وجود معدل 2.45 مغربي من كل 1000 نسمة يعيشون في ظل العبودية الحديثة.

وحدد التقرير العبودية الحديثة، في الاتجار بالبشر، والعمل القسري، واستعباد الدين، والزواج القسري، وبيع واستغلال الأطفال، فضلا عن العبودية المعروفة قديما.

وعلى مستوى شمال إفريقيا، أكد التقرير أن 25 ألف شخص يعيشون في تونس كعبيد، و106 آلاف يعيشون العبودية في الجزائر، و90 ألف يعيشون في ظل العبودية بموريطانيا، و48 ألف يعيشون الرق في ليبيا.

وصنف التقرير دول شمال إفريقيا على الشكل التالي: موريطانيا في الرتبة 6 عالميا، وليبيا في الرتبة 29 عالميا، والجزائر في الرتبة 115 عالميا، والمغرب في الرتبة 121 عالميا، ثم تونس في الرتبة 126 عالميا.

ولاحظ التقرير وجود 403 ألف شخص يعيشون في ظل العبودية الحديثة على الصعيد العالمي، موضحا أن 71 بالمائة من ضحايا العبودية الحديثة هم من النساء، و29 في المائة رجال.

وتصدرت قائمة الدول التي تعيش العبودية بشتى أنواعها كوريا الشمالية، أفغانستان، وليبيا، وإريتريا، وإفريقيا الوسطى، وإيران، والسودان، موريطانيا، كونغو.

وصُنفت في قائمة الدول الأقل عبودية هولندا، الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، سويد، بلجيكا، كرواتيا، اسبانيا، النرويج، البرتغال، مونتينيغرو.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أحزاب تتهم برلمانيا بالقصر الكبير بخرق الطوارئ وتنظيم تجمع خطابي وتدعو الداخلية للتحقيق

الريسوني يهاجم الإمارات والسعودية: اغتيالات وانقلابات محور الشر العربي

بنموسى يثير جدلا واسعا بعد تقديمه تقريرا لسفيرة فرنسا حول النموذج التنموي (صور)

تابعنا على