https://al3omk.com/318455.html

ستيف جوبز .. ابنته تروي جانبا قاسيا له في مذكراتها

كشفت ابنة مؤسس شركة “آبل” الأمريكية الراحل، ستيف جوبز، جانبا قاسيا ومفجعا له، من خلال مذكراتها التي تستعد لطرحها في الأسواق.

ونشرت ليزا برينان- جوبز، ابنة الرئيس التنفيذي لشركة “آبل” ستيف جوبز، مقتطفات من مذكراتها القادمة التي تحمل “Small Fry”، والتي تحتوي على تفاصيل مفجعة عن علاقتها الصعبة مع والدها.

وهذه هي المرة الأولى، التي تكتب فيها ليزا برينان-جوبز عن والدها بعمق، والذي نفى في البداية أبوته لها، ورفض دفع نفقات إعالتها لوالدتها، كريسان برينان.
ويبدأ مقتطف الكتاب، الذي نشر في عدد سبتمبر/أيلول المقبل من مجلة “فانيتي فير” الأمريكية، بعرض أدبي لأيام ستيف جوبز الأخيرة، قبل وفاته في عام 2011، وإصدار راهب بوذي تعليمات إلى ليزا التي كانت تزوره للاطمئنان عليه، بأن “تلمس قدميه” في تقليد بوذي.

وكان جوبز اعتنق البوذية في سن مبكر.

وأشارت ليزا إلى أنها كانت تحاول التأقلم مع زوجة أبيها لورين باول، وأخواتها الثلاث، أثناء زياراتها الأسبوعية لوالدها المريض.

مقاطعة سان ماتيو بولاية كاليفورنيا على إجراء اختبار حمض نووي، من أجل إعالتها ودعمها ماديا.

كما تتذكر برينان — جوبز، إصرار محامي والدها على إنهاء إجراءات نفقاتها في 8 ديسمبر/كانون الأول 1980، وذلك قبل 4 أيام من أن يصبح جوبز فاحش الثراء من خلال شركة “آبل”.

كذلك تذكرت أنه كان يعطيها سيارته “البورش” لمجرد أنها تعرضت لخدش، ويشتري سيارة جديدة لنفسه عوضا عنها.

وكشفت ليزا برينان — جوبز أن والدها لم يكن كريما، سواء بالمال أو الطعام أو حتى الكلمات.

وتتذكر جملته لها: “أنت لن تحصلي على أي شيء، هل تفهمين، لا شيء، أنت لن تحصلي على شيء”.

وكتبت: “بالنسبة له، كنت بصمة على صعوده ونجاحه المذهل، إذ أن قصتنا لم تتناسب مع سرد العظمة والفضيلة التي ربما كان يريدها لنفسه، لقد أفسد وجودي خططه، ولكن بالنسبة لي كان العكس؛ فكلما كنت أقرب إليه، كلما شعرت بعدم الخزي والعار، وكان بالنسبة لي جزءا من العالم، وكان يرشدني إلى النور”.

وقالت ليزا في مذكراتها، إن والدها ستيف جوبز أنكر لها إن كان أطلق اسم “آبل ليزا” على الحاسب الإلكتروني، الذي كان مقدمة لكمبيوتر “ماكنتوش”، نسبة لاسمها، ولكنه اعترف بعد ذلك أمام عضو فرقة “يوتو” الغنائية بونو بذلك، أثناء قضائهم لعطلة أسبوعية.

وتوفي ستيف جوبز في 2011، بعد صراع مع سرطان البنكرياس.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك