https://al3omk.com/319241.html

مسيحيو المغرب يستعدون لإنشاء الكنيسة الكبرى بالرباط

راسلت لجنة المغاربة المسيحيين الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، قصد “إعادة الاعتبار للتجمعات الدينية الخاصة بالمسيحيين، لإنشاء أماكن للصلاة عبر الاستعداد لإنشاء الكنيسة الكبرى بالرباط في إطار الدورة الثانية للمؤتمر الوطني للأقليات الدينية الذي سينعقد ابتدءا من نوفمبر 2018”.

وأشارت اللجنة، إلى أنه تم رصد “غياب فضاءات للعبادة بالنسبة للمسيحيين بعد طرد بعضهم من الكنائس المنزلية بسبب خلافات ضيقة مع زملائهم، مما أدى إلى تشتيت التجمعات في ما يعرف بالكنائس المنزلية وفقدان قنوات التواصل مع بعضهم البعض” وذلك وفق بلاغ توصلت “العمق” بنسخة منه.

وطالبت اللجنة من جمعية الحريات الدينية، “العمل على التنسيق مع المجموعات المعتنقة لهذا الدين، وإعادة الاعتبار لتلك التجمعات الدينية الخاصة بالمسيحيين عبر إنشاء تجمعات وإقامة الصلاة وفق ما هو معروف لدى هذه الفئة”.

وكشفت اللجنة، على أنها عملت على “إنشاء كنيسة منزلية بمدينة القنيطرة، يحتضنها منزل اكتره المسيحيين عبر المساهمات المالية فيما بينهم، حيث تعتبر هذه التجربة ناجحة إلى جانب تجربة مراكش، وذلك عبر المزيد من التواصل مع الجمعية” يقول البلاغ.

ولفتت اللجنة، في بلاغها، إلى أنها “تهدف من خلال هذا الإجراء، إلى دعم وتقوية التعددية الدينية التي تفتخر بها بلادنا، وتقوية جسور التواصل بين المسيحيين المغاربة فيما بينهم وتنزيل توصيات تقارير الجولة الوطنية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك