https://al3omk.com/323163.html

القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراق (صورة)

تقول تقارير إعلامية تعود لعام 2004-2010 إن القس الأمريكي أندرو برونسون المحتجر في تركيا، كان أحد أفراد المارينز الذين دخلوا مع القوات الخاصة الأمريكية إلى بغداد، ومن الرجال الذين أوكلت لهم مهمات خاصة في العراق، منها السيطرة على الأموال والذهب ومحتويات قصور الرئيس الراحل صدام حسين والآثار.

وانتشرت صور قديمة للقس وهو يحمل سبيكة من الذهب إبان الغزو الأمريكي للعراق، بينما نقلت وسائل إعلام عراقية عن تسريبات، إن القوات الخاصة الأمريكية في تركيا، حاولت اغتياله خوفاً من ادلائه بما بحوزته من معلومات خطيرة تخشاها أمريكا، لكنها فشلت.

وبسبب هذا القس فرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، وضاعف الرسوم الجمركية على واردات بلاده من الألمنيوم والصلب من تركيا، الأمر الذي أجَّج التوتر مع تركيا.

وتتهم تركيا القس الأمريكي بالتورط مع مدبري محاولة الانقلاب عام 2016، ووضعته قيد الإقامة الجبرية، بعد احتجازه في السجن عدة أشهر.

5b7a7320d43750c1498b45a8

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك