https://al3omk.com/324274.html

سد “مولاي يوسف” بالحوز يلفظ جثة شاب بعد ثلاثة أيام من غرقه فشلت "ضفادع بشرية" في العثور على جثته

لفظت مياه سد مولاي يوسف المعروف بـ”براج أيت عادل”، اليوم الأحد، جثة شاب في العقد الثاني من عمره، قضى غرقا بالسد سالف الذكر التابع لإقليم الحوز.

وكان المفارق للحياة قد توارى عن الأنظار في مياه السد منذ زوال الخميس الماضي، والذي قصده من أجل الاستجمام، قبل أن تبتلعه مياه السد، ثم تلفظه بعد فشل “ضفادع بشرية” استقدمت من مراكش في العثور على جثته.

ونُقلت جثة الغريق، الذي ينحدر من مدينة العطاوية بقلعة السراغنة، إلى مستودع الأموات، بتعليمات النيابة العامة، بعد استدعاء عائلته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك