مجتمع

خبير تجميل تونسي يتضامن مع خديجة ويعلن رغبته في إزالة وشومها

أعلن الشاب التونسي فواز زهمول المتخصص في فنون الوشم، عن تمكنه من التواصل مع والد القاصر خديجة، التي تعرضت للاختطاف والتعذيب والاغتصاب والوشم من طرف 14 شابا، وقال فواز أن والد الطفلة أخبره عن وضعها الصحي والنفسي وبأنها “تعاني من الألم الجسدي والصدمة تماماً”.

كما أعلن كذلك الشاب فواز عن مبادرته لمحاولة إزالة الوشوم التي قام بوضعها محتجزو الفتاة بعد تعذيبها وكيها، وفي هذا الاطار قال فواز في تدوينة له على صفحته بأن فريق عمل يحاول إيجاد وسيلة لنقل خديجة إلى تونس، “لأن العائلة فقيرة جداً وتعيش في منطقة نائية في المغرب”حسب تعبيره.

وأضاف فواز أن الفتاة وأهلها “لديهم مقابلة مع القاضي يوم الخميس المقبل في محاولة لإيجاد حل”، مؤكدا أنه سيظل على اتصال مع والد خديجة لإيجاد حل.

وكانت عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد عياد بإقليم الفقيه بنصالح، قد تمكنت يوم السبت الماضي من توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة الاغتصاب الجماعي التي تعرضت له القاصر خديجة البالغة من العمر 17 سنة والمنحدرة من جماعة أولاد عياد.

وبذلك يرتفع عدد الموقوفين في هذه القضية إلى 12 شخصا بعد أن تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز سالف الذكر في وقت سابق من توقيف 9 أشخاص وتم تقديمهم الأحد الماضي امام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية بني ملال وتقرر متابعتهم في حالة اعتقال بالسجن المحلي ببني ملال، بتهم الاغتصاب، واحتجاز قاصر، وتكوين عصابة إجرامية، والتحريض على الفساد وإعداد منزل للدعارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.