https://al3omk.com/328472.html

الشافعي: جهات تسترزق بقضيتي .. ولم أطلب جمع التبرعات اعتبر أن القضية فيها "نصب واحتيال"

نفى الدكتور الشافعي الطبيب الجراح الذي استأثرت قضيته بالرأي العام، علاقته بالحملة التي أطلقها نشطاء بالفايسبوك، والرامية إلى بناء مستشفى خاص يعتبر الاول من نوعه في المغرب، عبر تبرعات المغاربة داخل وخارج ارض الوطن.

وكتب الشافعي صبيحة اليوم على جداره الفايسبوكي ومن فوق سرير إحدى المصحات حيث يتابع فترة علاجه، تدوينة قال فيها: “ليكن في علم الجميع ان الدكتور المهدي الشفعي ليس له دخل بما ينشر بالفيس بوك بخصوص تبرعات وايداع مبالغ مالية في حساب شخص ما المرجو النشر و والتأكد دئما والمنشورات”.

وأضاف في التدوينة ذاتها: “قضية الدكتور قضية صحية لا يجب الركوب عليها و استغلال الأوضاع للنصب، المرجو كذلك مراعات الصحة النفسية و الحالية للدكتور”.

وكان نشطاء على الفايسبوك قد بثوا فيديوهات مباشرة على صفحاتهم، يحثون المغارية من خلالها على دخول تحدي جمع تبرعات، والانخراط في حملة وطنية لرد الاعتبار للدكتور الشافعي، خاصة بعد قرار تنقيله إلى تارودانت، وتفاعل الآلاف منهم مع الفيديوهات والمنشورات، وانتقل الفايسبوكيين للمرحلة الثانية بحيث فتحوا حسابا بنكيا خاصا للتبرعات، ليتدخل الدكتور الشافعي مباشرة وينفي صلته بالحملة جملة وتفصيلا.

ولم تتاخر عائلة الدكتور عن اتخاد نفس الموقف، وكتبت بدورها رسالة على لسانه صفحته لمتتبعيه، جاء فيها” شكرًا للجميع على متابعة حالتي الصحية، فهي في استقرار. ما زلت بالاستشفاء بالمصحة، وحذاري من السطو والنصب باسم قضية الصحة. فأنا، لا انتماء لي و لا علاقة لي بمن أراد الركوب على القضية”، وفق تعبيره.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك